الشأن السوري

إسرائيل تضع عينها على رئيس استخبارات الحرس الثوري وأنباء عن عزله

أفادت وسائل إعلام إيرانية اليوم الخميس، بأن رئيس استخبارات الحرس الثوري الإيراني حسين طائب، عُزل من منصبه، في وقت تزايد فيه الحديث عن نية إسرائيل بتصفيته، كونه المسؤول عن هجمات ضد إسرائيليين في تركيا وغيرها.

وأشار تلفزيون “إيران إنترناشيونال”، عبر حسابه في تويتر، إلى وجود “أنباء غير مؤكدة” تفيد بإصابة طائب بعد تعرضه لمحاولة اغتيال، وأنه جرى نقله إلى المستشفى، كما نقلت مواقع إيرانية أنباء أخرى تفيد بعزله من منصبه.

رئيس استخبارات الحرس الثوري تحت المراقبة

وبينما لم تؤكد أي جهة رسمية صحة هذه الأنباء، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية عن معلومات قيل إنها وصلت إلى المخابرات في تل أبيب، مفادها أن المسؤول الإيراني الذي كُلف بتنفيذ العمليات، على أراضي تركيا وغيرها، هو حسين طائب، رئيس جهاز استخبارات الحرس الثوري، وأنه قيد المتابعة.

اقرأ أيضاً: “حرب ظل” تشتعل.. إيران تعتقل خلية إسرائيلية خططت ضد علماء نوويين

 

وبحسب صحيفة “يسرائيل هيوم”، فإن اسم حسين طائب تردد مؤخراً في الدوائر الأمنية الإسرائيلية كونه العقل المدبر للهجمات ضد إسرائيليين على الأراضي التركية.

وقالت الصحيفة العبرية، إن “طائب هو أحد الشخصيات البارزة في الحرس الثوري، وهو رجل دين، ترأس المخابرات منذ أكثر من عقد، ووفق تقارير يخشى الآن من فقدان وظيفته في مواجهة سلسلة من حوادث الموت الغامضة في أماكن مختلفة في إيران تُنسب إلى إسرائيل”.

وتعَرض طائب مؤخراً إلى انتقادات شديدة واتهامات بالإهمال من جراء كثرة عمليات الاغتيال لمسؤولين إيرانيين، غير أنه في الأيام الأخيرة كان مثل “وحش جريح يحاول بجنون بدافع القلق الشديد تجاه وضعه أمام القيادة العليا أن يُنفّذ بأي ثمن هجوماً على إسرائيليين في تركيا وأماكن أخرى”، وفقاً للإعلام الإسرائيلي.

وبحسب تقارير فإن طائب “معروف بتاريخ طويل في التنكيل والتخويف ويعتبر قائداً قاسياً وفتاكاً، والمخابرات الإسرائيلية تتابعه جيداً، وقد قررت الإعلان عن موقفها منه كنوع من التحذير والتهديد، وربما الإعلان عن النية لتصفيته”.

يأتي ذلك في وقت أكد فيه وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، أن إسرائيل “جاهزة للرد بضربات ضخمة على أي مساس بمواطنيها، أينما كانوا”.

وفي منتصف الشهر الجاري، ذكرت تقارير أن إسرائيل وتركيا أحبطتا هجوماً للحرس الثوري ضد مواطنين إسرائيليين، وحذّرت تل أبيب مواطنيها من السفر إلى تركيا، ودعت المتواجدين هناك إلى العودة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى