أخبار العالمسلايد رئيسي

“منطقة آمنة”.. تركيا وبريطانيا تتوافقان على خطة لإخراج حبوب أوكرانيا

أعلن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أنه في حال التوصل لاتفاق بشأن نقل حبوب أوكرانيا، سيتم تأسيس منطقة آمنة خارج المياه الإقليمية لأوكرانيا في البحر الأسود، في إطار خطة للأمم المتحدة، دعمتها أيضاً وزير الخارجية البريطانية وعرضت تقديم بلادها لخبراتها.

نرفض سرقة حبوب أوكرانيا

وشدد أوغلو في مؤتمر صحفي مشترك عقد اليوم الخميس مع نظيرته البريطانية ليز تراس، على أن بلاده تتعامل بجدية مع الادعاءات بأن روسيا سرقت حبوباً أوكرانية، وإنها تحقق في هذه المزاعم. وأوضح أن تركيا لن تسمح بجلب حبوب تسرقها روسيا أو أي دولة أخرى إلى تركيا.

وأشار إلى وجود خطة أممية لتنفيذ إخراج الحبوب من أوكرانيا، وقال “نرى خطة الأمم المتحدة واقعية وقابلة للتنفيذ، لذلك ندعمها بقوة، كما نعتقد أنها مهمة من حيث شرعية هذه العملية”.

اقرأ أيضاً: روسيا تُدمر ثاني أكبر مخزن لـ الحبوب في أوكرانيا.. بوتين يُتاجر وتركيا تقتنص الفرصة

 

وأضاف أنه في حال التوافق سيتم إنشاء مركز في إسطنبول بخصوص أزمة الحبوب الأوكرانية، إلى جانب تأسيس منطقة آمنة خارج المياه الإقليمية لأوكرانيا، تهدف لتفتيش السفن المتجهة إلى الموانئ الأوكرانية للتأكد من أنها لا تحمل السلاح، وهذا مطلب روسيا، وفقاً لأوغلو.

ولفت إلى أنه من المقرر عقد اجتماع على المستوى التقني مع روسيا في إسطنبول، مبيناً أن موعده لم يحدد بعد، وأن أنقرة تتوقع رداً إيجابياً من موسكو بهذا الخصوص.

خبرات بريطانيا

من جهتها، قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، إن الأزمة المتعلقة بالحبوب العالقة في أوكرانيا يجب حلها الشهر المقبل، وعرضت تقديم بريطانيا لخبراتها للمساعدة في حل هذه المشكلة.

وأوضحت تراس في المؤتمر الصحفي في أنقرة “نحن واضحون تماماً في أن أزمة الحبوب مسألة ملحة، وأنه يجب حلها خلال الشهر المقبل وإلا فقد نشهد عواقب وخيمة”.

وأضافت “من الواضح جداً أنه يجب حماية الموانئ الأوكرانية، وأن يكون هناك ممر آمن للسفن التجارية. تعرض المملكة المتحدة خبراتها في جميع تلك الجوانب لضمان تنفيذ التدابير اللازمة لكي تغادر شحنات الحبوب بأمان، ولكن هذا سيتطلب جهداً دولياً”.

أول سفينة تركية محملة بالحبوب

ويوم أمس الأربعاء، غادرت أول سفينة تركية تحمل اسم “آزوف كونكورد” محملة بالحبوب ميناء ماريوبول الأوكراني الخاضع لسيطرة الجيش الروسي والانفصاليين، بعد محادثات تركية روسية في موسكو.

وأسفر الاجتماع الذي ضم وفدين عسكريين روسي وتركي في موسكو، عن التوصل إلى تفاهم لعقد اجتماع رباعي في إسطنبول لممثلي تركيا وروسيا وأوكرانيا والأمم المتحدة، في غضون 10 أيام، لحل مشكلة نقل الحبوب وإنشاء ممرات آمنة في البحر الأسود.

مواضيع ذات صلة: أوغلو يطرح على لافروف خطة لشحن حبوب أوكرانيا ويوجه دعوة للنظام السوري

 تركيا وبريطانيا تتوافقان على خطة لإخراج حبوب أوكرانيا
تركيا وبريطانيا تتوافقان على خطة لإخراج حبوب أوكرانيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى