أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

أمين عام حلف الناتو يبيّن رؤيته للحل في أوكرانيا

كشف أمين عام حلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، اليوم السبت، عن رؤيته للحل في أوكرانيا، موضحاً الأسباب والدوافع التي تؤدي إلى طريق واحد نحو الحل “المنتظر”، بعد مرور أكثر من 4 أشهر على الحرب الروسية الأوكرانية.

رؤية أمين عام حلف الناتو للحل بأوكرانيا

ونقلت صحيفة “إل باييس” الإسبانية في مقابلة نشرت اليوم السبت، عن أمين عام حلف الناتو قوله: “على الأرجح، ستنتهي هذه الحرب على طاولة المفاوضات. نحن مسؤولون عن ضمان أن تكون أوكرانيا وفي وضع قوي قدر الإمكان، ونساعدها على أن تظل دولة أوروبية مستقلة وذات سيادة”.

وأضاف: “أفضل طريقة للقيام بذلك هي تقديم دعم عسكري واقتصادي قوي واتخاذ عقوبات صارمة ضد روسيا”.

وأوضح أمين عام حلف الناتو أن الناتو يساعد أوكرانيا” لأنهم يطلبون ذلك”، مشيراً إلى أنه “لا توجد حرب شاملة بين الناتو وروسيا”.

وأمس تحدث نائب الأمين العام لحلف الناتو ميرتشا جيوانا خلال مؤتمر في رومانيا، مشيراً إلى أن النزاع في أوكرانيا يمكن أن يكون طويل الأمد، وأنه سيتحول إلى “حرب الاستنزاف” دون انتصار حاسم لأي طرف، حسب وصفه.

اقرأ أيضاً|| يصل بريطانيا خلال 3 دقائق .. بوتين يكشف موعد نشر “صاروخ الشيطان 2” النووي

وقال: “للأسف نتوقع نزاعاً طويل الأمد، وما يشبه حرب الاستنزاف، ستكون فيها خسائر كبيرة من الطرفين، وحرباً مع الدور الأكبر للمدفعية وتحركات محدودة للقوات حيث ستتقدم وثم ستتراجع، ولا يوجد عدد كاف من القوات لدى أي طرف ليحقق انتصاراً حاسماً في الميدان”.

مواجهة روسيا والناتو

 وكانت تحدثت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم الخارجية الروسية، أمس الجمعة، عن بوادر صراع بين روسيا وحلف شمال الأطلسي الناتو.

اقرأ أيضاً|| روسيا تتحدث عن “شفا” صراع مباشر مع الناتو وإمكانية استخدام السلاح النووي

وقالت في مؤتمر صحفي: إن” دول حلف الناتو التي أعلنت نفسها “تحالفاً نووياً” تتأرجح بشكل خطير على شفا صراع مسلح مع روسيا، مؤكدة أنه رغم ذلك فإن عقيدة روسيا النووية تستند فقط لمنطق الردع”.

وأضافت زاخاروفا: إن البيانات التي أُدلي بها عشية مؤتمر الدول الأطراف في معاهدة حظر الأسلحة النووية، في سياق النزاع الأوكراني، بشأن “التهديدات المتبادلة باستخدام الأسلحة النووية”، وكذلك البيانات الفردية من على منبر المؤتمر بشأن “الابتزاز النووي” المزعوم، لا يسعها إلا أن تثير الحيرة”.

كما أكدت “مرة أخرى: لم تكن هناك “تهديدات نووية”، ولم تسمع من طرف روسيا من قبل”.

واعتبرت المسؤولة الروسية أن “نهج روسيا” يستند فقط إلى “منطق الردع”، بما في ذلك في الظروف الحالية، مشيرةً إلى أنه” عندما تكون دول الناتو التي أثارت تفاقم الأزمة الأوكرانية وأطلقت حملة هجينة ضد روسيا وأعلنت نفسها “تحالفاً نووياً” تتأرجح بشكل خطير، فإنها على شفا نزاع مسلح مباشر”.

وشددت على أنه” سواء رغب أحد في ذلك أم لا، ما دامت الأسلحة النووية موجودة، يظل منطق الردع وسيلة فعالة لمنع الاشتباكات النووية والحروب واسعة النطاق”، حسب وصفها.

وسبق وهددت روسيا بالحرب النووية على لسان وزير الخارجية سيرغي لافروف، حين ذكر أنه في حال اندلاع حرب عالمية ثالثة تشارك فيها روسيا كأحد الأطراف فإنها ستكون “نووية”، وهو ما أثار” غضب” حلف الناتو والدول النووية من عودة التهديدات باستخدام أسلحة نووية بالصراعات العالمية.

أمين عام حلف الناتو يبيّن رؤيته للحل في أوكرانيا
أمين عام حلف الناتو يبيّن رؤيته للحل في أوكرانيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى