الصحة

دراسة تكشف طريقة بسيطة للتخلص من الوزن الزائد.. عقار شائع بيده الحل

توصلت دراسة حديثة إلى طريقة بسيطة للتخلص من الوزن الزائد، إذ اكتشف باحثون أن دواء السكري قد يساعد الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة على التخلص من خمس وزنهم.

– طريقة للتخلص من الوزن الزائد

المشاركون الذين أعطوا جرعة واحدة في الأسبوع من “tirzepatide” جنباً إلى جنب مع نظام غذائي وممارسة الرياضة فقدوا 10 أرطال في المتوسط خلال التجربة التي استمرت 72 أسبوعاً.

ويعمل الدواء عن طريق محاكاة الهرمونات في الجسم التي تساعد الناس على الشعور بالشبع والرضا بعد تناول الوجبة – والتي غالباً ما تكون بمستويات منخفضة لدى مرضى السمنة.

وقسم باحثون 2500 شخص يعانون من زيادة الوزن والسمنة غير المصابين بالسكري إلى 4 مجموعات، وتم إعطاؤهم إما واحدة من 3 جرعات من tirzepatide – 5 ملغ، 10 ملغ أو 15 ملغ – أو دواء وهمي.

وأكثر من نصف المشاركين في أعلى مجموعة جرعة فقدوا 20 في المائة من وزن أجسامهم بنهاية التجربة.

وهذا أمر بالغ الأهمية لأن خبراء يقولون إن معظم الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة يحتاجون إلى فقدان ما بين 15 و 20 في المائة من الوزن للحصول على فوائد صحية مفيدة.

ونُشرت نتائج الدراسة في مجلة New England Journal of Medicine.

وقالت الدكتورة، أنيا جاستريبوف، من جامعة ييل، المؤلفة الرئيسية للبحث، لصحيفة الغارديان : “يجب أن نعالج السمنة لأننا نعالج أي مرض مزمن – من خلال مناهج فعالة وآمنة تستهدف آليات المرض الكامنة – وتؤكد هذه النتائج أن tirzepatide قد يفعل ذلك بالضبط”.

كما قال الدكتور سيمون كورك، كبير المحاضرين في علم الأعضاء في جامعة أنجليا روسكين: “هذه الأدوية تغير قواعد اللعبة في مجال السمنة ولكنها ستعمل فقط طالما يتم تناول الدواء”.

لكن البروفيسور توم ساندرز، خبير التغذية والحمية في كينجز كوليدج لندن، قال إن “هناك مخاوف أيضاً بشأن الآثار الجانبية”.

دراسة تكشف طريقة بسيطة للتخلص من الوزن الزائد.. عقار شائع بيده الحل
دراسة تكشف طريقة بسيطة للتخلص من الوزن الزائد

وأشار إلى أن ما يصل إلى ثلث الأشخاص الذين تناولوا تيرزيباتيد عانوا من آثار جانبية مثل القيء والإسهال، ومن غير الواضح ما إذا كان وزن الأشخاص سيتعافى بمجرد توقفهم عن تناوله.

وأضاف البروفيسور ساندرز: “هذه الفئة من الأدوية تعمل فقط على تزويد المشاركين بالحمية الغذائية منخفضة السعرات الحرارية الموصوفة مع الدواء حتى لا تكون رصاصة سحرية”.

وينشط الدواء نوعين من الهرمونات في الجسم، أحدهما يسمى ناهضات مستقبلات الببتيد 1 (GLP-1) الشبيهة بالجلوكاجون، والببتيد الموجه للأنسولين المعتمد على الجلوكوز، أو GIP.

وتم استخدام ناهضات مستقبلات GLP-1 منذ حوالي عقد من الزمان وقد أحدثت تحولاً في علاج مرض السكري من النوع 2.

ونظراً لأنها تُعطى جنباً إلى جنب مع أدوية السكري الأخرى، مثل الميتفورمين، فإنها تعمل عن طريق محاكاة الهرمونات التي تحدث بشكل طبيعي والتي تشارك في عملية الهضم وتساعد المرضى الذين يجدون أنهم لا يستطيعون إنقاص الوزن من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة فقط.

دراسة تكشف طريقة بسيطة للتخلص من الوزن الزائد.. عقار شائع بيده الحل
دراسة تكشف طريقة بسيطة للتخلص من الوزن الزائد.. عقار شائع بيده الحل

وترسل الأدوية إشارات إلى الدماغ، مما يساعد على كبح الشهية، وتحفيز الجسم على استخدام الجلوكوز في الدم وتقليل كمية السكر التي يتم هضمها وامتصاصها من الطعام.

ويتوفر الآن عدد من ناهضات مستقبلات GLP-1 ، بما في ذلك exenatide و liraglutide و semaglutide، والتي تتوفر في شكل حقن وأقراص.

ومع ذلك، فإن إدراج العنصر النشط الثاني، GIP، هو ما يقول بعض الخبراء أنه يجعل tirzepatide أكثر فعالية.

ويعمل GIP بطريقة مشابهة لمنبهات مستقبلات GLP-1، حيث يحاكي هرمون الجهاز الهضمي الذي يحدث بشكل طبيعي، مما يساعد على تحفيز إفراز الأنسولين وامتصاص السكر من الدم.

ويوجد حالياً نوعان من أدوية إنقاص الوزن متوفرة في NHS، أورليستات وليراجلوتايد.

ويعمل Orlistat عن طريق منع امتصاص الدهون أثناء الهضم، بينما يعمل liraglutide عن طريق خداع الجسم للشعور بالشبع.

وعادة ما يتم وصف كلا العقارين فقط إذا كان الشخص قد بذل بالفعل جهوداً “كبيرة” لفقدان الوزن من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة.

والسمنة هي واحدة من أكبر المشكلات الصحية في بريطانيا، حيث أظهرت أحدث البيانات أن 64 في المائة من البالغين إما يعانون من زيادة الوزن أو السمنة في عام 2019.

ومع ذلك، توقع تحليل أجرته مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة صدر الشهر الماضي أن أكثر من 42 مليون بالغ في المملكة المتحدة سيكونون زائدي الوزن بحلول عام 2040، أي حوالي 71 في المائة من البلاد.

وهذا يشمل 36 في المائة ممن يُرجح إصابتهم بالسمنة – مما يعني أنهم سيفوقون عدد الأشخاص في الفئة الأقل شدة لأول مرة.

وفي الولايات المتحدة، يُعتقد أن 73.6 في المائة من البالغين إما يعانون من زيادة الوزن أو السمنة.

من المعروف أن زيادة الوزن أو السمنة تزيد من خطر الإصابة بـ 13 نوعاً مختلفاً على الأقل من السرطان، كما أنها تسبب حالات صحية خطيرة أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع 2.

ويُقدر أن علاج الأمراض المرتبطة بالسمنة يكلف NHS 6 مليارات جنيه إسترليني سنوياً.

تخلص من الوزن الزائد
تخلص من الوزن الزائد


تابع المزيد

))عادات خاطئة بتناول الطعام تزيد الوزن بدلاً من إنقاصه

)) التهاب مفاصل الركبة لدى كبار السن.. حلول وطرق وقاية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى