أخبار العالم

قمة الناتو المُقبلة.. نقطة تحوّل وقرارات مهمة لـ”ردع روسيا”

أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ناتو” ينس ستولتنبرغ، اليوم الاثنين، أن قمة الناتو المُقبلة المقرر عقدها في مدريد، ستكون بمثابة “نقطة تحوّل” وسيتم اتخاذ عدة قرارات مهمة فيها، في مواجهة الحرب الروسية على أوكرانيا.

تعداد كبير للقوات المتأهبة

وقال ستولتنبرغ، إن دول أعضاء الناتو ستزيد عدد القوات عالية التأهب إلى أكثر بكثير من 300 ألف جندي، في وقت تعزز هذه الدول دفاعاتها على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأضاف “أظن أن الحلفاء سيُعلنون بوضوح (خلال قمة الناتو المرتقبة هذا الأسبوع) أنهم يعتبرون روسيا التهديد الأكثر أهمية والأكثر مباشرة لأمننا”.

نقطة تحول بـ قمة الناتو

وأشار إلى أن هذه القمة ستكون “نقطة تحول” وسيتم اتخاذ عدة قرارات مهمة فيها، مؤكداً “سنعزز مجموعاتنا القتالية في الجزء الشرقي من التحالف إلى مستويات ألوية”.

وفيما تمّ إنشاء 8 مجموعات قتالية، مقرها ليتوانيا وإستوانيا ولاتفيا وبولندا ورومانيا وهنغاريا وسلوفاكيا وبلغاريا، أوضح ستولتنبرغ أنه سيتم تعزيزها بوحدات “محددة سلفاً” في دول الحلف الأخرى، سيتم استدعاؤها للتدخل في هذه البلدان حيث سيجري وضع الأسلحة الثقيلة مسبقاً.

اقرأ أيضاً: قمة الدول السبع وحلف الناتو يصدرون بيانات حول أوكرانيا

وأضاف أن الحلف سيعمل أيضاً على “إحداث تحويل في قوة الاستجابة” التي يبلغ قوامها 40 ألف جندي، مشدداً على أنه “من خلال القيام بذلك، فإننا ننشئ رادعاً يتسم بالمصداقية لا يتمثل هدفه في إثارة النزاع، بل منع روسيا أو أي خصم محتمل آخر من مهاجمة دولة حليفة”.

كما أوضح أن الحلفاء يريدون تقديم المزيد من الأسلحة الثقيلة لكييف ومساعدة أوكرانيا على المدى الطويل على الانتقال من المعدات العسكرية التي تعود إلى الحقبة السوفيتية إلى معدات حلف الأطلسي الحديثة.

وأكد ستولتنبرغ أن “هذه الإجراءات مجتمعة تشكل أكبر إصلاح لدفاعنا الجماعي ووجودنا منذ الحرب الباردة. وللقيام بذلك، يجب أن نستمر أكثر”.

مواضيع ذات صلة: بوتين يتحدث عن “تجهيزات نووية” ولوكاشينكو يُعلن “حالة حرب”

قمة الناتو المُقبلة.. نقطة تحوّل وقرارات مهمة لـ"ردع روسيا"
قمة الناتو المُقبلة.. نقطة تحوّل وقرارات مهمة لـ”ردع روسيا”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى