خبر عاجل

أردوغان يلتقي قادة السويد وفنلندا لبحث “مخاوف تركيا” وعضوية الناتو

كشفت الرئاسة التركية، مساء اليوم الثلاثاء، أنّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التقى ونظيره الفنلندي ساولي نينيستو ورئيسة الوزراء السويدية ماغدالينا أندرسون وأمين عام الناتو ينس ستولتنبرغ، على هامش قمة حلف شمال الأطلسي “الناتو”، المنعقدة في العاصمة الإسبانية مدريد.

ويبحث الأطراف الثلاثة “تركيا والسويد وفنلندا”، المخاوف التي أبدتها أنقرة تجاه طلبات العضوية لحلف شمال الأطلسي الناتو التي تقدمت بها السويد وفنلندا.

وقبل يومين قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إنه أبلغ زعماء حلف شمال الأطلسي، والسويد أنه يتعين على ستوكهولم اتخاذ خطوات ملزمة لمعالجة مخاوف أنقرة، وتبديد معارضتها لمساعي السويد الانضمام إلى الحلف، وذكر أردوغان السبت الفائت أنه لم يحرز أي تقدم بشأن طلب العضوية.

وتقدمت السويد وفنلندا الشهر الماضي بطلب للحصول على عضوية حلف الأطلسي رداً على حرب روسيا في أوكرانيا، وما تخلفه من تداعيات أمنية على أوروبا، ولمواجهة روسيا الساعية للتمدد عسكرياً على حساب جيرانها.

وذكر مكتب الرئيس التركي أن أردوغان يريد من السويد وفنلندا “تعهدات ملزمة بشأن أمور أساسية مثل مكافحة الإرهاب”، إضافة إلى “تسليم أو ترحيل” أشخاص معينين لهم صلات مع حزب العمال الكردستاني المصنّف إرهابياً في تركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى