أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

آبي أحمد يشير إلى جهات خارجية تؤجج التوتر مع السودان والاتحاد الأفريقي يتدخّل

قال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد اليوم الأربعاء، إن هناك العديد من المشاكل القائمة مع السودان ويجب التعاون لحلها، بعدما أثارت المواجهات العسكرية الأخيرة بين البلدين قلق مفوضية الاتحاد الأفريقي، في وقتٍ يشدد السودان على أنه “لن يتهاون في تحقيق الأمن” بالبلاد.

كانت الخرطوم اتهمت يوم الإثنين، الجيش الإثيوبي بإعدام سبعة جنود سودانيين ومدني أسروا على الأراضي السودانية في منطقة الفشقة الحدودية المتنازع عليها بين البلدين.

آبي أحمد يشير لأطرافٍ خارجية

وشدد آبي أحمد في تغريدة على تويتر، على أن الثقة المتبادلة يجب أن تسود بين الخرطوم وأديس أبابا. كما أوضح أنه لا يجب أن تقوم مواجهات مع السودان بسبب ضغوط خارجية.

ورفضت إثيوبيا تحمّل جيشها مسؤولية إعدام جنود سودانيين، وقالت إن السودان قدم معلومات مغلوطة عما حدث وأن الوفيات نتجت عن مناوشات بين الجنود السودانيين وميليشيا محلية بعد أن توغل الجنود في الأراضي الإثيوبية.

رداً على ذلك، تعهّد رئيس مجلس السيادة الانتقالي الحاكم في السودان، عبد الفتاح البرهان، بأن الرد على مقتل جنوده سيكون “واقعاً ملموساً على الأرض”.

وفي أحدث تصريحاته اليوم الأربعاء، أكد أن القوات المسلحة السودانية لن تتهاون في تحقيق استدامة واستقرار أمن السودان.

قلق أفريقي من تصاعد التوتر

وأثارت المواجهات الأخيرة بمنطقة الفشقة الحدودية بين السودان وإثيوبيا، قلق مفوضية الاتحاد الأفريقي، ودعا رئيسها موسى فقي محمد، البلدين للامتناع عن أي عملية عسكرية جديدة.

وقال الاتحاد الأفريقي في بيان اليوم الأربعاء، إن رئيس المفوضية “يتابع بقلق عميق تصاعد التوتر العسكري بين جمهوريتي إثيوبيا والسودان ويأسف بشدة للخسائر في الأرواح على حدودهما المشتركة”. كما دعا البلدين للامتناع عن أي عمل عسكري مهما كان مصدره وإلى الحوار لحل أي خلاف.

 

اقرأ أيضًا:اشتباكات مستمرة في السودان والبرهان يتوعد إثيوبيا بردٍ “ملموس”.. ما سبب التصعيد الأخير؟

 

 

آبي أحمد يشير إلى جهات خارجية تؤجج التوتر مع السودان والاتحاد الأفريقي يتدخّل
آبي أحمد يشير إلى جهات خارجية تؤجج التوتر مع السودان والاتحاد الأفريقي يتدخّل

ومنذ عقود، يسود نزاع بين البلدين حول منطقة الفشقة الحدودية الخصبة، لكن التوترات زادت في السنوات الأخيرة بسبب تداعيات الصراع الدائر في إقليم تيغراي شمالي إثيوبيا، ومشروع سد النهضة لتوليد الطاقة الكهرومائية الذي بنته إثيوبيا على نهر النيل الأزرق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى