سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

باللغة التركية.. جونسون يمازح أردوغان في قمة “الناتو” (فيديو)

خلال القمة التي يعقدها حلف شمال الأطلسي “الناتو” في العاصمة الإسبانية مدريد، التقطت عدسات المصورين، ممازحة بين رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

جونسون يمازح أردوغان

وكالة الأناضول التركية الرسمية، نشرت الأربعاء، مقطع فيديو يجمع بين الرئيس التركي ونظيره الأمريكي، حيث كانا يقفان معاً لالتقاط صورة، ثمّ ظهر بجانبهما رئيس الوزراء البريطاني.

وحاول جونسون إلقاء التحية على أردوغان بعبارة من اللغة التركية، إلا أنه نطقها بشكل غير صحيح، ليرّد عليه أردوغان مصححاً طريقة النطق.

وتعالت ضحكات جونسون وبايدن عندما أدرك الأول خطأه في نطق الكلمة التي كانت تعني “جميل جداً”.

جونسون يشيد بمذكرة التفاهم التركية السويدية الفنلندية

اللقاء بين أردوغان وجونسون وبايدن، جاء بعد توقيع مذكرة تفاهم بين تركيا والسويد وفنلندا، بموجبها وافقت أنقرة على انضمام البلدين إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو”، بعدما وافقت الدولتان على مطالب أنقرة المتعلقة بمكافحة التنظيمات الإرهابية.

تعليقاً على المذكرة، أشاد رئيس الوزراء البريطاني بمذكرة التفاهم، مرحباً بدعم تركيا ترشيح فنلندا والسويد للانضمام إلى حلف “الناتو”.

وقال جونسون: “عضويتهما ستجعل الحلف أقوى وأكثر أماناً. إنه خبر رائع ونحن نستهل قمة الناتو”.

وفي وقتٍ سابق من اليوم، عقد أردوغان وجونسون من جهة وأردوغان وبايدن من جهةٍ أخرى، لقاءً في مدينة مدريد على هامش قمة حلف “الناتو”.

قمة الناتو وضوء أخضر تركي

ويجتمع في القمة أكثر من 40 من قادة الدول والحكومات للبحث في مستقبل “الناتو” الذي وجه دعوة للسويد وفنلندا للانضمام إليه بعد ضوء أخضر تركي.

وكانت أنقرة العضو في الحلف منذ 1952، تعطل انضمام البلدين، متهمة خصوصاً استوكهولم وهلسنكي بإيواء ناشطين من حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره أنقرة “منظمة إرهابية”.

وبعد اجتماعات طويلة على هامش القمة، أعطت تركيا الضوء الأخضر لدخول هذين البلدين إلى الحلف. واعتبر الرئيس التركي  أنه حصل على “تعاون كامل” في مكافحة حزب العمال الكردستاني.

عندما يسخر القادة من بعضهم.. ماذا لو كان “بوتين امرأة” وجونسون “حلم فرويد”!

 جونسون يمازح أردوغان في قمة "الناتو"

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى