أخبار العالم

أول سفينة حبوب تُغادر أوكرانيا وخطة بريطانية غرب البلقان ضد “خبث” بوتين

غادرت أول سفينة محملة بسبعة آلاف طن من الحبوب من مرفأ بيرديانسك الأوكراني الذي تسيطر عليه القوات الروسية، عقب إعلان موسكو سحب قواتها من جزيرة الثعابين في البحر الأسود. في المقابل تُعدّ بريطانيا خُطة في البوسنة والهرسك لمواجهة مساعي بوتين “الخبيثة”

أول سفينة حبوب تُغادر أوكرانيا

وقال رئيس إدارة المنطقة الموالية لروسيا يفغيني باليتسكي، عبر تيلغرام، “بعد توقف دام عدة أشهر، غادرت أول سفينة تجارية مرفأ بيرديانسك التجاري حاملة سبعة آلاف طن من الحبوب إلى دول صديقة”.

اقرأ أيضاً: القوات الروسية تنسحب من جزيرة الأفعى في البحر الأسود

 

وكانت سلطات زابوروجيه أعلنت الثلاثاء، أن الانفجارات التي سُمعت في ميناء برديانسك ناجمة عن تفجير ألغام بحرية تم التخلص منها، مشيرة إلى أن الميناء سيعود إلى عمله قريباً كما هو مخطط له.

يأتي الإعلان عقب ساعات من انسحاب القوات الروسية من جزيرة الثعابين في البحر الأسود، إذ قالت موسكو إن الانسحاب جاء لإثبات أننا لا نُعيق خروج سفن الحبوب من موانئ أوكرانيا، مشيرة إلى أن “الكلمة الآن متروكة للجانب الأوكراني الذي لا يُطهّر ساحل البحر الأسود من الألغام قرب شواطئه”.

وبينما قالت موسكو إن الانسحاب من الجزيرة جاء “بحسن نية”، قال مدير مكتب الرئيس الأوكراني فولديمير زيلينسكي إن القوات المسلحة الأوكرانية “طردت” الروس من جزيرة الثعابين في البحر الأسود.

وتُتهم روسيا التي تُحاصر موانئ في أوكرانيا، بعرقلة الوصول إلى البحر الأسود وهو ما أدى إلى تفاقم أزمة الغذاء عالمياً.

خطة ضد بوتين

وفي سياق الدعم الغربي لأوكرانيا، أعلنت بريطانيا اليوم الخميس أنها سترسل خبراء عسكريين إلى البوسنة والهرسك لمواجهة النفوذ الروسي و”تدعيم مهمة حلف شمال الأطلسي وتعزيز الاستقرار والأمن” في البلاد.

وقال رئيس الوزراء بوريس جونسون في بيان، “لا يمكننا أن نسمح لغرب البلقان بأن يصبح ملعباً آخر لمساعي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخبيثة. تسعى روسيا إلى عكس مكاسب العقود الثلاثة الماضية في البوسنة والهرسك من خلال تأجيج نيران الانفصال والطائفية”.

وأضاف “هذا هو سبب أننا نزيد من دعمنا للبوسنة والهرسك، تلبية لدعوة أصدقائنا للمساعدة في حماية السلام الذي يستحقون التمتع به”.

روسيا تنسحب من جزيرة الثعبان التي لدغت بوتين مراراً وقالت لجيشه “اذهب للجحيم”…  لتعرف أكثر عن هذه الجزيرة اضغط هنا 

 

تدريب جنود أوكران

من جهة أخرى، أكمل المئات من أفراد القوات الأوكرانية تدريبات عسكرية في بريطانيا تشمل التدريب على أنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة التي توفرها الحكومة البريطانية للمساعدة في مواجهة تكتيكات المدفعية الروسية.

ويعد التدريب جزءاً من حزمة دعم دولية واسعة النطاق في أعقاب الغزو الروسي، إذ يسعى الغرب لمساعدة أوكرانيا على صد الهجمات الروسية من خلال توفير أنظمة أسلحة متقدمة ومهارات لاستخدامها.

وكان رئيس الوزراء البريطاني أعلن خلال زيارة مفاجئة إلى كييف هذا الشهر، عن عملية تدريب للقوات الأوكرانية مع إمكانية تدريب ما يصل إلى 10 آلاف جندي كل 120 يوماً.

أول سفينة حبوب تُغادر أوكرانيا وخطة بريطانية غرب البلقان ضد "خبث" بوتين
أول سفينة حبوب تُغادر أوكرانيا وخطة بريطانية غرب البلقان ضد “خبث” بوتين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى