سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

إصابة عقيد إسرائيلي باشتباكات في نابلس وكمين محكم لفصيل فلسطيني (فيديو)

اندلعت اشتباكات عنيفة بين فلسطينيين وقوات إسرائيلية فجر اليوم الخميس، إثر اقتحام عدد من المستوطنين بحماية مشددة من القوات الإسرائيلية، مقام يوسف شرقي نابلس. ونُصبت كمائن محكمة من قبل فصيل فلسطيني، فيما أصيب عقيد بالجيش الإسرائيلي.

اشتباكات في نابلس

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن نحو 17 فلسطينياً أصيبوا برصاص القوات الإسرائيلية، خلال مواجهات اندلعت عقب اقتحام عشرات المستوطنين مقام يوسف شرقي نابلس.

وقال مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس، أحمد جبريل، إن شاباً أصيب بالرصاص الحي فيما أصيب 16 مواطناً بالرصاص المطاطي، مضيفاً أن 40 مواطناً آخرين أصيبوا بحالات اختناق جراء الغاز المسيل للدموع، نُقل منهم 4 أطفال ورضيع إلى مستشفى رفيديا لتلقي العلاج.

وأفاد جبريل أيضاً بخمس حالات حروق، وحالتي سقوط جرى التعامل معها في موقع المواجهات.

موضيع ذات صلة: “منطقة آمنة”.. تركيا وبريطانيا تتوافقان على خطة لإخراج حبوب أوكرانيا

 

وقال الإعلام الإسرائيلي إن 3 مستوطنين على الأقل أصيبوا برصاص مقاومين تصدوا لاقتحامات القوات الإسرائيلية ومستوطنين لقبر يوسف.

وأظهرت مقاطع فيديو المستوطنين وهم في حالة هلع داخل القبر. وأعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أن قائد لواء منطقة “شومرون” (شمال الضفة) العقيد روعي تسفيغ أصيب خلال المواجهات في مقام يوسف.

واندلعت الاشتباكات مع بدء القوات الإسرائيلية اقتحامها المنطقة الشرقية من مدينة نابلس بأكثر من 30 آلية بينها جرافة عسكرية لتأمين اقتحام المستوطنين لقبر يوسف بحجة أداء طقوسهم التلمودية.

وانتشرت دوريات الجيش في محيط قبر يوسف، واعتلت القناصة عدداً من البنايات في شارع عمان، وأغلق عشرات الشبان بوقت سابق الشوارع المؤدية إلى قبر يوسف بالإطارات المشتعلة، ودارت مواجهات عنيفة بينهم وبين الجيش الإسرائيلي الذي أطلق قنابل الغاز المسيلة للدموع بكثافة.

كتيبة نابلس تنصب كمائن

من جهتها، أعلنت “كتيبة نابلس” التابعة لسرايا القدس، اليوم الخميس، تمكنها من نصب كمائن محكمة للقوات الإسرائيلية التي اقتحمت شرق مدينة نابلس برفقة “قطعان المستوطنين”، حسبما ورد في بيان.

وقالت الكتيبة في بيانها، إن “مقاتليها تمكنوا من استهداف قوات الاحتلال وقطعان المستوطنين بزخات من الرصاص في أعنف اشتباكات مسلحة شهدتها المدينة، حيث كمن مجاهدونا في الكتيبة لقوات الاحتلال المقتحمة للمنطقة الشرقية، فكان الاستهداف لها بشكل مباشر حيث سقط عدد من الإصابات بشكل محقق في صفوف قوات الاحتلال”.

وأكدت “كتيبة نابلس” أنها ستبقى على جهوزية عالية للتصدي لقوات الاحتلال وإجرامه بحق أبناء شعبنا وأرضنا ومقدساتنا. معلنة أن مدينة نابلس “جبل النار”، ستبقى قلعة شامخة في وجه الاحتلال وأنها ستبقي جذور الصراع مشتعلة حتى يتم “تحرير أرضنا”.

إصابة عقيد إسرائيلي باشتباكات في نابلس

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى