خبر عاجل

في جلسة مجلس الأمن حول الاتفاق النووي الإيراني.. طهران تضع الكرة بملعب واشنطن

عقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، جلسة حول مدى تطبيق الاتفاق النووي الإيراني، أبدت طهران خلالها الاستعداد للتفاوض واضعةً الكرة بملعب واشنطن.

جلسة مجلس الأمن الدولي حول الاتفاق النووي الإيراني

وقالت وكيلة الأمين العام للشؤون السياسية وبناء السلام روزماري ديكارلو، في مستهل الجلسة إنَّ كمية المخزون الإيراني من اليورانيوم “تزيد 10 أضعاف عن المسموح به”.

من جهتها، قالت مندوبة بريطانيا بمجلس الأمن باربرا ودورد: “إيران تواصل تطوير الصواريخ الباليستية وتصعيدها النووي تهديد للسلم والأمن”.

وأضافت: “يجب على إيران أن تقبل بالاتفاق المطروح على وجه السرعة”، متابعةً “إيران ترفض اغتنام الفرصة ولديها مطالب تتجاوز نطاق خطة العمل المشتركة”.

إلى ذلك، قال مندوب المكسيك: “ممتنون لجهود قطر والاتحاد الأوروبي لتقريب المواقف بين واشنطن وطهران”.

الصين تهتم أمريكا

مندوب الصين بمجلس الأمن تشانغ جون، اتهم واشنطن بالوقوف خلف الأزمة النووية الإيرانية بعد انسحابها من الاتفاق النووي.

وقال: “تصعيد الولايات المتحدة للعقوبات ضد إيران يضر بأي تقدم إيجابي في المحادثات”.

فيما اتهم مندوب فرنسا بمجلس الأمن إيران، قائلاً “عدم تعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يتزايد بشكل خطير ومقلق”.

وتابع: “سياسة الضغط القصوى الأمريكية على إيران سبب رئيسي لمشاكل الملف النووي الإيراني”.

بدوره، قال مندوب روسيا إنَّ “طريق العودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة لن يكون سهلاً”.

طهران تضع الكرة بملعب واشنطن

مندوب إيران بمجلس الأمن، قال: “الدول الأوروبية تجاهلت الوعود بتعويض طهران عن انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي”.

وتابع: “مستعدون للتفاوض بشأن الاتفاق النووي بشكل بناء والكرة في ملعب واشنطن”.

وواصل كلامه: “طهران أوفت بجميع التزاماتها بموجب معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية”، حسب تعبيره.

مندوب إيران أردف: “التوصل إلى اتفاق بشأن الملف النووي ليس أمراً بعيد المنال”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى