أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

إسرائيل في “الأسد الإفريقي” لأول مرّة و3 أهداف تكشفها القوات الأمريكية

كشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم السبت، أن إسرائيل شاركت في مناورات الأسد الإفريقي لأول مرّة، والتي أقيمت في المغرب مؤخراً بحضور آلاف المقاتلين من دول مختلفة بقيادة أمريكا والمغرب.

مناورات الأسد الإفريقي

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، بأن قوات من الجيش الإسرائيلي عادت من المغرب، اليوم، بعد مشاركتها في مناورات “الأسد الأفريقي 2022″، التي جرت وقائعها في المغرب، معتبرة هذه المشاركة بأنها حدث فريد من نوعه

وبيّنت القناة على موقعها الإلكتروني أن أكثر من 7500 جندي من دول مختلفة شاركوا في المناورات الدولية، التي جرت بقيادة الجيش الأمريكي والقوات المغربية.

وتعد مناورات “الأسد الأفريقي” واحدة من أكبر المناورات العسكرية التي تستضيفها القارة الإفريقية وتشارك فيها دول كبرى بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وتقام تلك المناورات خلال شهر يونيو/ حزيران الجاري، بمشاركة 7 آلاف و500 جندي، من عدة دول هي “المغرب وغانا والسنغال وتونس”، إضافة إلى البرازيل وإيطاليا وفرنسا والمملكة المتحدة وفقاً لما ذكره موقع الجيش الأمريكي “نيفي ميل”.

اقرأ أيضاً|| لأول مرة.. طائرات حربية مغربية تستهدف مواقع للبوليساريو واستعدادات لمناورات “الأسد الإفريقي” مع أمريكا

لمواجهة تحديات مشتركة

وأمس نقلت وكالة فرانس برس عن الجنرال الأمريكي ستيفان تاونسند، قوله: “نشهد تصاعداً للتطرف العنيف في إفريقيا الغربية وخصوصاً في منطقة الساحل”، وذلك خلال اختتام تدريبات “الأسد الإفريقي” العسكرية الدولية، في طانطان جنوب المغرب.

وأضاف الجنرال الأميركي “نرى كذلك وصول فاعلين يشكلون لديهم نوايا مغرضة إلى المنطقة، وأقصد بالتحديد مرتزقة فاغنر الروس الموجودين في مالي”.

وبحسب ما نقلت وسائل إعلام مغربية، تضمن برنامج “الأسد الإفريقي 2022” عدة مناورات عسكرية برية وجوية وبحرية، وتمارين للتطهير البيولوجي والإشعاعي والنووي والكيميائي، بالإضافة إلى تدريبات في الإسعاف الطبي والتدخل لأغراض إنسانية.

3 أهداف رئيسية

وأضاف قائد القيادة الأميركية لإفريقيا (أفريكوم)، الجنرال ستيفن تاونسند، في تصريح للصحافة، إن تمرين “الأسد الإفريقي” يتميز بثلاثة أهداف هي تحسين مهارات جميع الوحدات المشاركة، وتحسين قابلية التشغيل البيني، وكذا القدرة على العمل والتعاون حالياً وفي المستقبل .

وفي اختتام هذه الدورة الخميس قدمت فرق عسكرية عرضاً يحاكي هجوماً جوياً وبرياً متزامناً ضد أهداف معادية في منطقة صحراوية قرب مدينة طانطان جنوب المغرب.

وشاركت في العملية طائرات إف 16 مغربية ومروحيات أباتشي ودبابات إم 1 وآليات أخرى ضمن فريق مدرعات مشترك مدعوم بنظامين للقذائف، بينها قذائف هيمارس.

وانطلقت أول نسخة من مناورات “الأسد الإفريقي” بين المغرب والولايات المتحدة عام 2007، حيث تشارك فيها دول أوروبية وإفريقية، وهي تُجرى سنوياً، لكن أقيمت أحياناً أكثر من نسخة في العام الواحد.

إسرائيل في "الأسد الإفريقي" لأول مرّة و3 أهداف تكشفها القوات الأمريكية
إسرائيل في “الأسد الإفريقي” لأول مرّة و3 أهداف تكشفها القوات الأمريكية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى