خبر عاجل

وزير الخارجية الإيرانية يكشف وساطته من أجل “السلام” بين سوريا وتركيا

 

كشف وزير الخارجية الإيرانية، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم السبت، أن أحد أهداف زيارته إلى سوريا هو إجراء المشاورات لإحلال “السلام” بين سوريا وتركيا.

هدف وزير الخارجية الإيرانية من زيارة دمشق

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن وزير الخارجية قوله قبيل مغادرته إلى دمشق: “قبل استمرار رحلتي إلى تركيا بعد 4 أيام، من الضروري إجراء مشاورات مع النظام السوري”.

وأضاف: “هناك تغييرات جارية في المنطقة، وعلينا أن نحاول أن نضمن أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تلعب دائمًا دورًا بناء في المنطقة وتجنب حدوث أزمة جديدة في المنطقة”.

 

وأكد أمير عبد اللهيان: “جزء من رحلتي إلى سوريا يتم بهدف إحلال السلام والأمن في المنطقة بين سوريا وتركيا، باعتبارهما دولتين تربطهما علاقات مهمة مع إيران” بحسب تعبيره.

 

وختم بالقول: “الهدف الآخر من رحلتي هو متابعة العلاقات الثنائية والتشاور مع بشار الأسد ووزير الخارجية وكبار المسؤولين السوريين بشأن مختلف القضايا الموجودة على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى