الشأن السوري

قاطني الركبان في خطر.. عشائر تدمر تكشف ما يخطط له النظام السوري

كشفت مجلس عشائر تدمر والبادية السورية، خلال الساعات الماضية، عن خطر يحيق بقاطني الركبان، إذ تعمل قوات النظام السوري على حفر خنادق وسواتر ترابية على حدود منطقة الـ”55″ كلم شرقاً، التي تتواجد فيها قاعدة “التنف” العسكرية، بريف حمص الشرقي، عند المثلث الحدودي بين الأردن والعراق وسورية.

– قاطني الركبان في خطر

وفي بيانٍ له، قال مجلس عشائر تدمر والبادية السورية: “إن النظام يقوم بإنشاء خنادق وسواتر ترابية على طول المنطقة المحيطة بمنطقة 55 كلم في البادية السورية”، مؤكداً أن “هناك آليات حفر شوهدت للنظام في منطقة الخربة والدالي القريبة من منطقة التنفيذ”.

وأضاف المجلس، وفق مصادره، أن “قوات النظام جلبت آليات الحفر من منطقة تدمر، وأنها أيضاً سوف تضع ألغاماً على طول المنطقة”، لافتاً إلى أن “هذا الأمر له دواع خطيرة على المنطقة والنازحين المحاصرين فيها”.

وبحسب مراسل وكالة “ستيب نيوز” فإن طائرات التحالف الدولي حلقت بشكل مكثف في سماء المنطقة خلال 48 ساعة الماضية وذلك مع سماع دوي انفجارات قوية في المنطقة ناتجة عن تدريبات عسكرية للتحالف الدولي في أماكن تواجده

ومنذ أواخر عام 2017، بدأت تسمية منطقة خفض التصعيد حول قاعدة التنف بـ”منطقة 55 كلم”، حيث تتكون من نصف دائرة نصف قطرها 55 كلم، تقع القاعدة في مركزها.

قاطني الركبان في خطر
قاطني الركبان في خطر


تابع المزيد:

)) محامي أسرة طالبة المنصورة نيرة أشرف يحسم قضية دفع “الدية” للعفو عن القاتل

)) عرض جوي في أمريكا يؤدي إلى مصرع سائق “شاحنة نفاثة” بسبب انفجار ضخم -فيديو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى