أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

حادثة ميناء العقبة تطيح بمسؤولين أردنيين.. نتائج التحقيق تكشف المستور

اشترك الان

قال رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، إنَّ فريق التحقيق في حادثة تسرب غاز سام من ميناء العقبة “أنجز مهمته وأعدّ تقريراً يتضمن مجموعة من الإجراءات، من ضمنها إنهاء خدمات مدير عام شركة إدارة وتشغيل الموانئ ومجموعة من المسؤولين في الشركة، بالإضافة إلى إنهاء خدمات مدير عام الهيئة البحرية”.

نتائج التحقيق بحادثة ميناء العقبة

وأوضح الخصاونة خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء، اليوم الأحد، أن “التحقيق أثبت وجود عجز كبير وتقصير بإجراءات السلامة في ميناء العقبة”، مشيراً إلى إحالة التقرير إلى الادعاء العام.

إلى ذلك، أعلن وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، أن وزن الحمولة المخالف للحاوية التي تسببت في تسرب غاز بميناء العقبة الأسبوع الماضي، هو “السبب المباشر للحادثة”.

وخلال مؤتمرٍ صحفي، قال الفراية إنَّ “لجنة التحقيق استمعت إلى جميع المسؤولين في شركة العقبة للموانئ”.

كما أوضح أنه لم يتم استخدام الطرق الرسمية للمراسلات ومنها تسجيل وزن الحاوية، لافتاً إلى أن قيادات شركة ميناء العقبة “لا تقوم بالمطلوب منها وفقاً لمهامها”.

وبحسب وزير الداخلية الأردني، فإن هناك “ترهلاً عاماً بالوظائف وإهمالاً في شركة ميناء العقبة”.

اقرأ أيضًا: الأردن.. الكشف عن آخر تطورات الميناء وتسرب الغاز داخله

وأضاف: “تمّ إحالة ملف التحقيق إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراء القانوني”، وفق ما أوردته وسائل إعلام أردنية.

الاستماع لإفادات مصابي حادثة ميناء العقبة

وفي وقتٍ سابق من اليوم، كشف المجلس القضائي الأردني، عن آخر تطورات حادثة ميناء العقبة، مشيراً إلى أن النيابة العامة تمكنت من وضع يدها على تفاصيل وأدلة الحادثة.

ووفقاً لوكالة الأنباء الأردنية “بترا”، أوضح المجلس القضائي الأردني أن النيابة العامة استمعت إلى 127 شخصاً في حادثة سقوط خزان غاز الكلورين بمدينة العقبة، وتستمع لإفادات 120 شخصاً من مصابي حادثة تسرب الغاز و7 من ذوي المتوفين.

وقال الأمين العام للمجلس القضائي القاضي وليد كناكرية، إنَّ “النيابة العامة أجرت الكشف الحسي على موقع حادثة العقبة وانتخبت لجنة فنية من ذوي الخبرة والاختصاص للوصول لحقيقة ما جرى”.

وتابع: “إجراءات التحقيق ومخرجاتها بقضية غاز العقبة في مراحلها الأخيرة”، موضحاً أن نتائج عمل لجنة التحقيق في القضية ستقدم تقريرها منتصف الأسبوع الحالي.

الملك الأردني يدعو لمحاسبة المقصرين

والأسبوع الفائت، شدد الملك الأردني عبدالله الثاني على “ضرورة تقديم توضيحات شفافة للرأي العام لكل ما حصل من خلال نتائج التحقيق، وتحديد الأخطاء ومحاسبة المقصرين وفق القانون”.

وقال خلال اجتماع في المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات للوقوف على تفاصيل حادثة الميناء: “يجب اتخاذ الإجراءات الاحترازية والاحتياطات اللازمة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث مستقبلاً”.

الملك الأردني “أكد أهمية مواصلة التعاون والتنسيق بين الجهات المعنية، وأن الجميع بانتظار نتائج التحقيق”.

وشهد ميناء العقبة الاثنين الماضي، سقوط وانفجار صهريج يحتوي على مادة الكلورين السامة، ما أدى إلى وفاة 13 شخصاً وإصابة 260 بينهم أردنيون وأجانب، بحسب ما أعلن في حينه مركز الأزمات الحكومي.

حادثة ميناء العقبة تطيح بمسؤولين أردنيين.. نتائج التحقيق تكشف المستور

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى