أخبار العالمسلايد رئيسي

4 ملفات “حرجة” على طاولة بن سلمان وماكرون في قمة الإليزيه بباريس

يلتقي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، مساء اليوم الخميس في باريس، ضمن جولة أوروبية بدأها بن سلمان في اليونان، حيث من المقرر إجراء محادثات حول ملفات بارزة بينها إيران وأمن الطاقة.

بن سلمان يصل باريس

ووصل بن سلمان، مساء الأربعاء، إلى مطار أورلي في باريس حيث كان في استقباله وزير الاقتصاد والمال الفرنسي برونو لومير. فيما يتواجد الرئيس الفرنسي الآن في أفريقيا وقال الإليزيه إنه سيعود بعد ظهر الخميس لاستقبال محمد بن سلمان على عشاء عمل مقرر في الساعة 20:30 (18:30 ت غ) في مقر الرئاسة الفرنسية.

والموضوعات المقرر طرحها خلال الاجتماع تشمل إمدادات الطاقة مع تزايد القلق بشأن نقص محتمل في الكهرباء في جميع الدول الأوروبية.

ويبحث الاتحاد الأوروبي عن مصادر طاقة جديدة، ويواصل ساسته التواصل شرقاً وغرباً في محاولة لتعويض نقص إمدادات الطاقة الروسية التي تتجه دول الاتحاد الأوروبي للتخلي عنها تماماً عقاباً لموسكو.

وكان رئيس دولة الإمارات، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، استبق جولة بن سلمان الأوروبية والتقى بالرئيس الفرنسي قبل أيام في قصر الإليزيه. وكانت أهم بنود المحادثات هو الإعلان عن ضمانات تقدمها الإمارات بشأن كميات إمدادات المحروقات لفرنسا، التي تسعى لتنويع مصادر إمدادها على خلفية الصراع في أوكرانيا. بالإضافة لتوقيع مذكرات تفاهم في مجال الطاقة والنقل ومعالجة النفايات.

4 ملفات رئيسية

وتأتي زيارة ولي العهد السعودي تلبية لدعوة من الرئاسة الفرنسية. وقالت مصادر دبلوماسية إن الجانبين سيبحثان عدة ملفات مهمة ورئيسية، هي الحرب الروسية الأوكرانية وأزمة الطاقة، والملف النووي الإيراني، والوضع في اليمن في ظل استمرار التدخل الإيراني من خلال تهريب الأسلحة والذخائر وإرسال خبراء عسكريين إلى ميليشيات الحوثي.

اقرأ أيضاً: أوروبا تحدد مصادر طاقة جديدة…ولأول مرّة الجزائر تزيح روسيا وتصبح ثاني أكبر مُصدِّر

 

وبحسب مراقبين، فإن زيارة محمد بن سلمان إلى باريس مهمة للغاية في ظل الوضع الدولي الراهن وحساسية ملف الطاقة، والتطورات في الشرق الأوسط.

كما أن المباحثات بين ولي العهد السعودي والرئيس الفرنسي تعد الثالثة في 8 أشهر، حيث أجريا مباحثات هاتفية في مايو/أيار الماضي، ولقاء ثنائياً في ديسمبر/كانون الأول.

وجرى في الاتصال الهاتفي استعراض العلاقات السعودية الفرنسية، بعد أن قدم بن سلمان التهنئة لماكرون على إعادة انتخابه لولاية ثانية. كما أكدا على الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وبحثا مستجدات الأوضاع الإقليمية والدولية، والجهود المبذولة بشأنها بما يحقق الأمن والاستقرار.

شاهد أيضاً: في مستهل جولته الأوروبية.. بن سلمان يوقع عدد من الاتفاقيات في اليونان

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى