أخبار العالمسلايد رئيسي

قصف يصيب أكبر محطة نووية في أوروبا وروسيا وأوكرانيا تتبادلان الاتهامات

تحدثت وسائل إعلام غربية، اليوم الجمعة، أن قصفاً أصاب أكبر محطة نووية في أوروبا والواقعة في أوكرانيا وتسيطر عليها روسيا، حيث تسبب بإصابة خطوط كهرباء عالية القدرة، إلا أنّه لم يرصد أي تسريب إشعاعي.

قصف أكبر محطة نووية في أوروبا

وألقت شركة إنيرجواتوم الأوكرانية للطاقة النووية التابعة للدولة بمسؤولية الأضرار التي لحقت بمحطة زابوريجيا للطاقة، وهي أكبر محطة نووية في أوروبا، على قصف روسي.

في المقابل، قالت إدارة عينتها روسيا في مدينة إنرهودار الأوكرانية إن قذائف أوكرانية هي التي ضربت خطوط الكهرباء في المفاعل جنوب شرقي البلاد.

أيضاً الدفاع الروسية، تحدثت في بيان أن الجيش الأوكراني قصف منطقة محطة زابوروجيا للطاقة النووية وإينرغودار بعشرين قذيفة مدفعية 152 مم.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء عن إدارة المدينة قولها إن حريقاً اندلع في مجمع المفاعل وإن الكهرباء الضرورية لإبقاء عمل المفاعل آمناً انقطعت.

شاهد أيضاً|| عجائب الأسلحة النووية.. مدن نووية تحت البحر وقطارات قيامة ركابها ليسوا بشر 

تخوّف أوروبي

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذري، رافايل جروسي، أعلن قبل أيام أن الوضع “مضطرب” في محطة زابوريجيا للطاقة النووية، مشيراً إلى أن الوكالة الدولية تسعى لإرسال بعثة إلى المكان.

وأوضح جروسي خلال مؤتمر صحافي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، حيث يعقد مؤتمر للدول الـ191 الموقعة على معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية أن”الوضع مضطرب فعلاً”، وأضاف: “كل مبادئ السلامة انتهكت بشكل أو بآخر، ولا يمكننا السماح باستمرار ذلك”.

وأشار جروسي إلى أن “الذهاب إلى هناك أمر معقد جداً لأنه يتطلب موافقة عدد من الجهات الفاعلة وتعاونها، خصوصاً أوكرانيا وروسيا، ودعم الأمم المتحدة كونها تقع في منطقة حرب”، مؤكداً أنه يحاول “إعداد مهمة لإرسالها إلى هناك في أسرع وقت ممكن”.

اقرأ أيضاً|| روسيا تحول “أكبر محطة نووية في أوروبا” إلى قاعدة عسكرية

أمريكا حذرت

وقبل أيام اتهم وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، روسيا باستخدام هذا المصنع “قاعدة عسكرية لضرب الأوكرانيين، اعتقاداً منها أنهم لا يستطيعون الرد لأنهم سيخاطرون بضرب مفاعل نووي أو نفايات عالية الإشعاع”.

وقال نائب وزير الخارجية الأوكراني ميكولا توتشيتسكي في محادثات نيويورك: “هناك حاجة إلى إجراءات قوية مشتركة لمنع وقوع كارثة نووية“، داعياً المجتمع الدولي إلى “إغلاق المجال الجوي” فوق محطات الطاقة النووية الأوكرانية بأنظمة دفاع جوي.

وتضمّ المحطة 6 مفاعلات سوفيتية التصميم، تشغّل أكثر من 4 ملايين منزل، واتخذ القرار بتشييد المحطة في عام 1977، وبدأ البناء التدريجي لوحدات توليد الطاقة في عام 1980، وبين عامَي 1984 و1987، تم تشغيل 4 مفاعلات، والخامس في عام 1989 والسادس في عام 1995.

وسيطرت روسيا على منطقة زابوريجيا أوائل مارس آذار في المرحلة الأولى من الحرب.

قصف يصيب أكبر محطة نووية في أوروبا وروسيا وأوكرانيا تتبادلان الاتهامات
قصف يصيب أكبر محطة نووية في أوروبا وروسيا وأوكرانيا تتبادلان الاتهامات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى