أخبار العالم العربيشاهد بالفيديو

الفصائل الفلسطينية تنهي الهدنة وتتوعد بآلاف الصواريخ على تل أبيب وإسرائيل تستعد

اشتعل فتيل حرب في غزة اليوم الجمعة، بعد أن أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف مواقع لحركة الجهاد الإسلامي ومقتل قادة كبار من الفصائل الفلسطينية، فيما توعدت الفصائل بالرد “القوي”، مؤكدةً انتهاء وضع الهدنة مع إسرائيل.

الفصائل الفلسطينية تتوعد برد

وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي، أحد الفصائل الفلسطينية المسلحة، مقتل قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس تيسير الجعبري، خلال الغارات الإسرائيلية.

جاء ذلك بعد وقت قصير عن إعلان القوات الإسرائيلية بدء عملية تحت اسم “الفجر الصادق”، وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن تعليمات صدرت لسكان البلدات والمستوطنات المتاخمة لقطاع غزة، بالبقاء قرب الملاجئ.

وقالت حركة الجهـاد الإسلامـي في بيان: “إن العدو  يبدأ حرباً تستهدف شعبنا وعلينا جميعاً واجب الدفاع عن أنفسنا وعن شعبنا وألا نسمح للعدو بأن يمرر سياساته الهادفة إلى النيل من المقاومة والصمود الوطني”.

ومن جانبها أعلنت حركة حماس أن المقاومة بكل أذرعها العسكرية وفصائلها موحدة في هذه المعركة، وستقول كلمتها بكل قوة.

اقرأ أيضاً|| مقتل قيادي بارز في حركة الجهاد الإسلامي في غزة والفصائل الفلسطينية تتوعد بالرد على إسرائيل

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس: العدو الإسرائيلي من بدأ التصعيد على المقاومة في غزة وارتكب جريمة جديدة وعليه ان يدفع الثمن ويتحمل المسؤولية الكاملة عنها، مشيراً إلى أن “المقاومة بكل أذرعها العسكرية وفصائلها موحدة في هذه المعركة وستقول كلمتها وبكل قوة ولم يعد ممكناً القبول استمرار هذا الوضع على ما هو عليه”.

وأضاف: المقاومة الباسلة ستدافع عن شعبنا وأهلنا في القطاع وبكل ما تملك وستوازن الردع و ستبقى تلاحق الاحتلال وستهزمه كما هزمته في كل المعارك و في كل الساحات، وفي مقدمتها هذه المعركة أيضاً وعلى كل الساحات أن تفتح نيرانها على العدو وقطعان المستوطنين”.

من جانبه قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة: لا مهادنة بعد هذا اليوم هو اختبار للمقاومة الفلسطينية في مواجهة هذا العدوان.

وأضاف: نحن ذاهبون ونسأل الله التوفيق للمجاهدين وسيقع الألم على الإسرائيليين، وعلى المقاومين أن يقفوا وقفة رجل واحد وليس هناك خطوط حمر لدى الجهاد الإسلامي ولا توقف ولا وساطات.

وأكد النخالة أن “تل أبيب ستكون أحد أهداف صواريخ المـقـاومــة، والساعات القادمة ستثبت للعدو أن كل قوى المقاومة واحدة وسنقاتلهم كرجل واحد بشكل موحد”، حسب وصفه.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن  6 قتلى سقطوا في الإحصائية الأولية لعدد القتلى والإصابات في قطاع غزة، 4 منهم في غزة وواحد في شمال القطاع وآخر في خانيونس.

إسرائيل تستعد للحرب

ذكر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أنه تم “اغتيال 15 ناشطاً من الجهاد الإسلامي من بينهم تيسير الجعبري خلال الغارات“.

كما أعلن الجيش الإسرائيلي استهداف عبد الله قدوم قائد منظومة الصواريخ المضادة للدروع في شمال غزة بحركة الجهاد الإسلامي.

اقرأ أيضاً|| “عملية الفجر”.. إسرائيل تشن غارات على قطاع غزة وتعلن عن حالة “خاصة”

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي نشر القبة الحديدية في القدس ودعا سكان غلاف غزة للنزول إلى الملاجئ.

وزيرة الداخلية الإسرائيلية قالت لوسائل إعلام: قد تكون الجولة الحالية من الصراع طويلة وصعبة، ولن نسمح لأي طرف بتهديد أو إيذاء الإسرائيليين ومن يحاول ذلك سيتعرض للأذى.

بينما أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لبيد، أنه سيجتمع مع وزير الداخلية الإسرائيلية في تل أبيب لتقييم الوضع الأمني الحالي.

ومع استمرار الطرفين بالتجهيز للمعركة، تحدثت وسائل إعلام عبرية عن أكثر من 150 طائرة مسيّرة تعمل في أجواء غزة، بينما هددت الفصائل بمعركة صواريخ تطال كل الأراضي المحتلة وأكبر مما حصل في معركة سيف القدس قبل عام.

وخاضت إسرائيل أربع حروب مع الفصائل الفلسطينية في غزة، في أعوام 2008 و2012 و 2015 والأخيرة كانت عام 2021، قتل خلالها مئات الفلسطينيين ودمرت البنى التحتية في غزة عدة مرات.

الفصائل الفلسطينية تنهي الهدنة وتتوعد بآلاف الصواريخ على تل أبيب وإسرائيل تستعد
الفصائل الفلسطينية تنهي الهدنة وتتوعد بآلاف الصواريخ على تل أبيب وإسرائيل تستعد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى