الشأن السوري

شاهد|| “قنابل متفجرة وقتيل”.. تفاصيل تفجيرات حي الميدان بحلب والداخلية السورية تعلق

تناقلت صفحات سورية موالية للنظام السوري، اليوم الجمعة، خبراً حول قيام أحد المطلوبين بإلقاء القنابل المتفجرة على المدنيين في حي الميدان بحلب شمال غرب سوريا ما أدى لمقتل شخص وإصابة آخرين، فضلاً عن إثارة حالة من الرعب والذعر بين الأهالي.

– تفاصيل تفجير حي الميدان بحلب

وفي التفاصيل، أشار الإعلام المحلي إلى أنه تم سماع دوي انفجارات متتالية في حي الميدان في محافظة حلب، أسفرت عن مقتل شخص وإصابات أكثر من 15 شخص.

وبعد التساؤلات عن سبب الانفجارات، علقت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري على الحادثة ببيان، قالت فيه: “إن مطلوب، فجر 3 قنابل ما أدى إلى مقتله ووفاة شخص آخر وسقوط جرحى بينهم ضباط وعناصر من شرطة حلب”.

 

وأضافت الوزارة في بيانها: “أنه في الساعة الواحدة والعشرين من تاريخ اليوم 4 / 8 / 2022 وبمحلة الميدان بحلب أقدم أحد المطلوبين الخطيرين ويدعى (اسماعيل شويحنة) برمي قنبلة حربية على المواطنين في حي الميدان أدت إلى وفاة شخص وإصابة 9 أشخاص من المارّة بشظايا جراء انفجار القنبلة”.

وأكملت: “توجهت الدوريات من قيادة شرطة محافظة حلب إلى المكان وعند محاولة إلقاء القبض عليه قام برمي قنبلتين أيضاً على الدوريات الشرطية ماأدى إلى مقتله وإصابة ضابطين وأربعة عناصر أيضاً بشظايا مختلفة”.

ورغم توضيح الوزارة السورية، إلا أن رواية النظام أثارت شكوك حول صحتها، وسط غموض يلف الحادثة مع مزاعم نظام الأسد حول استمرار التحقيقات.

وكشفت بعض الصفحات الإعلامية السورية، أن إسماعيل شويحنة، الذي وصفته داخلية النظام بــ “المطلوب” كان يعمل مع الأمن الجوي، وله علاقات وارتباطات كبيرة بضباط في أجهزة أخرى.

كما أن حادثة تفجير القنابل ليست الأولى من نوعها، إذ أقدم هذا الشخص ذاته قبل عدة أعوام على فتح نيران بندقية رشاشة على واجهات بعض المحلات بسبب خلافه مع صاحب إحداها، مستعيناً بعناصره وأقاربه المنحدرين من عشيرته.

شاهد|| "قنابل متفجرة وقتيل".. تفاصيل تفجيرات حي الميدان بحلب والداخلية السورية تعلق
شاهد|| “قنابل متفجرة وقتيل”.. تفاصيل تفجيرات حي الميدان بحلب والداخلية السورية تعلق


تابع المزيد:

))شاهد|| قتلى وجرحى بحريق ضخم في ملهى ليلي شرق تايلاند

)) بالفيديو|| نهاية مأساوية لهندي سقط داخل “قدر كبير” أثناء إعداد الطعام لطقوس أحد المعابد بالبلاد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى