أخبار العالمسلايد رئيسي

مفاجأة في مباحثات بوتين وأردوغان.. شخصية غير معلن عنها تشارك (فيديو)

بدأ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، مباحثاتهما في ملفات عديدة بمنتجع سوتشي، أبرزها سوريا وأوكرانيا والطاقة، فيما فجرت وسائل إعلام روسية مفاجأة حول شخصية ستشارك الوفد الروسي في المناقشات بين البلدين.

مباحثات بوتين وأردوغان

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال لقاء جمعه مع نظيره التركي: “يجب على الشركاء الأوروبيين أن يكونوا ممتنين لتركيا لنقل الغاز من روسيا دون انقطاع”، مضيفاً “خط أنابيب التيار التركي أحد أهم شرايين توريد الغاز الروسي إلى أوروبا”.

وتابع: “خلال مباحثات اليوم سيتم التوقيع على مذكرات تفاهم مهمة بين البلدين”، مردفاً “من المقرر اليوم التوقيع على مذكرة حول تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين الاتحاد الروسي وتركيا”.

وزاد: “نقدر الخطوة التركية الهامة بخصوص نقل الحبوب الأوكرانية”.

الرئيس الروسي مضى في القول: “سنناقش مع الرئيس أردوغان الملف السوري”.

من جانبه، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: “من الضروري ضمان عدم تأجيل العمل في محطة أكويو للطاقة النووية”.

وأضاف: “سنضع النقاط على الحروف في ملفات مهمة منها الطاقة والتعاون بين البلدين“.

وتابع: “اجتماعنا الثنائي اليوم مع بوتين مهم للغاية من حيث إبراز الدور الذي تلعبه تركيا وروسيا في المنطقة”.

قديروف يشارك بمباحثات سوتشي

على صعيدٍ متصل، نشرت وكالة سبوتنيك الروسية، مقطعاً مصوراً قالت إنه للحظة وصول رئيس جمهورية الشيشان رمضان قديروف إلى سوتشي للمشاركة مع الوفد الروسي في المناقشات مع الجانب التركي، وهذه نقطة لم يكشف عنها الكرملين أو الإعلام الروسي سابقاً.

https://t.me/Sputnik_Arabic/88160

موقف روسيا من العملية العسكرية التركية

في تصريحٍ صحفي سبق لقاء بوتين وأردوغان، قال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، إنَّ تركيا لديها مخاوف أمنية “مشروعة” بشأن سوريا، وإن روسيا تأخذ ذلك في الحسبان.

وتعليقاً على سؤال فيما إذا كانت روسيا قلقة من قيام تركيا بعملية محتملة شمالي سوريا، أفاد بيسكوف أنه سيتم بحث الموضوع خلال اللقاء.

وأضاف: “تركيا لديها مخاوف أمنية مشروعة، ونأخذ تلك المخاوف في الحسبان، لكن يتعين تجنب الأعمال التي من شأنها زعزعة الوضع في سوريا وتهديد سلامة أراضيها ووحدتها السياسية”.

من ناحيةٍ أخرى، لفت بيسكوف إلى أنه ليس من المخطط عقد مؤتمر صحفي عقب لقاء أردوغان وبوتين.

في وقتٍ سابق من الجمعة، وصل الرئيس التركي مدينة سوتشي الروسية، وبحسب وكالة الأناضول، فإن وزراء الخارجية مولود تشاووش أوغلو، والدفاع خلوصي أكار، والطاقة فاتح دونماز، والمالية نورالدين نباتي، والتجارة محمد موش، والزراعة وحيد كيريشتشي، يرافقون أردوغان في زيارته.

وأوضحت الوكالة أن الوفد المرافق، في الزيارة التي من المقرر أن تستمر يوماً واحداً، يضم أيضاً رئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية فخرالدين ألطون، والمتحدث باسم الرئاسة إبراهيم قالن، ورئيس هيئة الصناعات الدفاعية إسماعيل دمير.

موافقة موسكو على عملية أنقرة شمالي سوريا

سبق أن نقل موقع “ميديا لاين” الأمريكي عن الخبيرة في الشؤون التركية والروسية، داريا إيساتشينكو، إن “الرئيس التركي سيذهب إلى سوتشي لأنه يريد شيئاً من روسيا”، مضيفةً أن الأمر “على الأرجح متعلق بسوريا”.

وقالت: “أردوغان يسعى للحصول على موافقة روسية للعملية العسكرية التي تنوي أنقرة شنها في سوريا، ومناقشة التفاصيل المتعلقة بها، مثل المنطقة ومدى اتساعها”.

من جانبه، أشار الخبير الاقتصادي المختص بالشؤون التركية والأوكرانية، أن أردوغان “يرغب في الحصول على تعهدات من روسيا لمواصلة توفير إمدادات الغاز، والسماح بتصدير المنتجات الزراعية من أوكرانيا”، مضيفاً أن “تلك التعهدات هي مفتاح تخفيض العجز في الاقتصاد التركي، وتخفيف الضغط على الليرة”.

وأوضح أنه “في مقابل هذه الالتزامات من روسيا، سيرغب بوتين في ضمان ألا تفرض أنقرة عقوبات على موسكو، وتخفيض دعمها لأوكرانيا”.

هذا وكانت أنقرة أعلنت في نهاية يوليو/تموز الماضي، أنه من الممكن تنفيذ عملية عسكرية تركية بشمال سوريا “في أي وقت، وفقاً لتقييم المخاطر الأمنية بالنسبة لأنقرة”.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، حينها “لن نطلب الإذن من أحد لتنفيذ العملية العسكرية بشمال سوريا. لسنا مضطرين لإخبار أحد عن موعدها”.

وخلال قمة ثلاثية مع إيران وروسيا في 19 يوليو الماضي، في طهران، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي يهدد بشن عملية عسكرية تركية في سوريا منذ أيار/مايو، إنه يعوّل على “دعم روسيا وإيران في محاربة الإرهاب”.

لكن نظيريه حذرا من أن أي عملية في شمال شرقي سوريا ستلحق ضرراً بأطراف مختلفة في المنطقة.

يذكر أن تركيا نفذت منذ 2016 ثلاث عمليات عسكرية في سوريا على حدودها الجنوبية، استهدفت فصائل وتنظيمات كردية، كما أطلقت هجوماً مطلع عام 2020 ضد قوات النظام السوري.

اقرأ أيضاً: مع وصول أردوغان سوتشي.. روسيا تكشف موقفها من خطة تركيا العسكرية في سوريا

مفاجأة في مباحثات بوتين وأردوغان.. شخصية غير معلن عنها تشارك (فيديو)
مفاجأة في مباحثات بوتين وأردوغان.. شخصية غير معلن عنها تشارك (فيديو)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى