حورات خاصةسلايد رئيسي

باحث في الجماعات الجهادية يكشف لـ”ستيب” من هو زعيم تنظيم القاعدة الجديد

ما أن أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن، عن خبر مقتل زعيم تنظيم القاعدة، أيمن الظواهري، بعملية نفذتها الاستخبارات الأمريكية في أفغانستان، حتى بدأ الحديث عن خليفة الظواهري القادم ومكان إقامته، وحجم تأثير مقتل الرجل الأول بالتنظيم على هيكله الإداري والتنظيمي عموماً.

من هو زعيم تنظيم القاعدة الجديد
من هو زعيم تنظيم القاعدة الجديد

زعيم تنظيم القاعدة المنتظر

 

وبحسب مصادر فقد طرحت أسماء عدة إلا أنّ واحداً كان أبرزها، وسبق وطرح قبل أشهر حين تناقلت بعض المصادر أخباراً عن وفاة الظواهري بمرض.

وللحديث عن تداعيات مقتل الظواهري والاسم القادم لقيادة التنظيم والتأثير المتوقع في علاقات التنظيم والتنظيمات الأخرى مثل طالبان التي أمّنت حماية الظواهري في أفغانستان، واعتبر بايدن أن ذلك خروجاً عن اتفاق الدوحة، التقت وكالة ستيب الإخبارية، مع الباحث في الجماعات الإسلامية والجهادية مصطفى أمين.

 

تأثير مقتل الظواهري 

 

وحول تأثير مقتل الظواهري المتوقع على هيكلة تنظيم القاعدة، لاسيما أنه كان الرجل الثاني بعهد أسامة بن لادن، وأحد مؤسسي التنظيم. 

يقول مصطفى أمين: مقتل الظواهري أحدث تأثيراً على الهيكل التنظيمي والإداري لتنظيم القاعدة، لأن الظواهري يعتبر قائداً تاريخياً في التنظيم عقب مقتل أسامة بن لادن، وكان له تأثير واضح في نشأة التنظيم منذ التسعينات وكان من الدائرة المقربة لبن لادن، وغالباً سيعاني التنظيم باختيار البديل الجديد.

ويرى “أمين” أن الظواهري لم يكن بمثل شخصية بن لادن القيادية، حيث تراجعت قدرة القاعدة على قيادة الجماعات الجهادية بالعالم، وظهرت تنظيمات أخرى أخذت المشهد منه، مثل تنظيم داعش.

شاهد أيضاً|| حركة واحدة كشفت أيمن الظواهري.. صاروخ بـ 150 ألف دولار اصطاده بكابل 

الخليفة القادم 

 

عدة أسماء طرحت لقيادة تنظيم القاعدة بحسب مصادر متطابقة، منها صهر الظواهري أو ابنه، أو “سيف العدل” وهو الاسم الأكثر رواجاً رغم وجود منتقدين له. 

مصطفى أمين يقول: البدائل المرشحون لخلافة الظواهري كثر، إلا أنّ أبرزهم يمكن أن يكون سيف العدل، بينما هناك تياراً يعارض هذا الشخص باعتبار أنه مصري وسابقه الظواهري كان مصرياً. 

ويضيف: غالباً التنظيم سيعاني من أزمات بعد اختيار الخليفة الجديد، متعلقة باسم الشخص وموقعه، إلا أنّ الترجيحات تصب بصالح سيف العدل، على اعتبار أنه طرح لأكثر من مرة. 

ويكشف الباحث المختص بالجماعات الجهادية أنه وبحسب المعلومات فإن سيف العدل متواجد في إيران و”مسيطر عليه من قبل الإيرانيين”، وهذا ما يمكن أن بسبب ببهتان التنظيم مستقبلاً، حسب وصفه. 

 

أزمات تضرب الجماعات الجهادية 

 

ويؤكد “أمين” أن الجماعات الجهادية لا سيما “القاعدة” تشهد أزمات، حيث سطع نجم تنظيم داعش على حساب معظم التنظيمات الأخرى. 

ويقول: نذكر أن التنظيم لم يعد كالسابق ولا يوجد لديه ولايات كبيرة تحت سيطرته سوى بعضها في إفريقيا، مقابل صعود نجم تنظيم داعش مكانه.

ويرى بالوقت نفسه أن حركة طالبان تعيش أزمة خصوصاً أنها انكرت وجود زعماء القاعدة في أفغانستان، وكشف عكس ذلك بعد مقتل الظواهري في كابل، وهذا سيؤثر على علاقة أمريكا والحركة بوقت حساس بعد حديث سبق ذلك عن إمكانية تحسين العلاقة، إلا أنّ الرئيس الأمريكي جو بايدن تحدث عن إخلال الحركة بتعهداتها من اتفاق الدوحة، مايؤشر إلى أزمة جديدة بين الطرفين، حسب وصفه. 

اقرأ أيضاً|| صهر الظواهري أم سيف العدل؟ خلفاء محتملون لزعيم القاعدة

إيران مستفيدة 

 

مكان تواجد سيف العدل بإيران والذي كشفته تقارير ومعلومات استخباراتية، يشير إلى أن إيران تربطها علاقات وطيدة بتنظيم القاعدة، وهذا لم يعد سرّاً، بحسب مصطفى أمين. 

ويوضح أن إيران تدعم تيارات في تنظيم القاعدة، والحديث اليوم عن سيف العدل لتولي قيادة التنظيم وهو موجود في إيران، وبالتالي ستكون المستفيدة الأكبر من ذلك. 

ويقول: سبق وكشفت وثائق للظواهري وبن لادن وجود صفقات بينهم وبين إيران، وبالتالي فإن طهران استطاعت عقد صفقة “براغماتية” مع التنظيم وحيدته عن مهاجمتها.

ويؤكد أن إيران استفادت بشكل كبير من تنظيم القاعدة الذي يهاجم خصمها أمريكا، وسواء كان هناك تدخل ودعم للتنظيم من قبلها أو لا، فإنها ستواصل إيواء واحتواء التنظيم لتلبية مصالحها.

ورغم أن التنظيم لم يعلن رسمياً مقتل زعيمه بعد أو تولي آخر بدلاً منه، إلا أنّ حركة طالبان أدانت الضربة الأمريكية وبدأت تدرس الرد على مقتل الظواهري، في إشارة مضمنة تؤكد صحّة الخبر، وحتى إعلان الاسم الجديد لخلافة الظواهري فإن تنظيمات أخرى أبرزها “داعش” قد يسعى لاستغلال الفراغ وكسب ولاء الجماعات التابعة للقاعدة.

من هو زعيم تنظيم القاعدة الجديد
من هو زعيم تنظيم القاعدة الجديد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى