سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

الجيش الإسرائيلي يعرض شريطاً مصوراً لقصفٍ فتك بمواقع عسكرية في غزة

وسْط تصاعد التوتر في قطاع غزة، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، اليوم السبت، استهداف مواقع جديدة لحركة الجهاد الإسلامي، مؤكداً استعداد الجيش لكافة الاحتمالات.

الجيش الإسرائيلي يعلن استهداف مواقع جديدة بـ غزة

وكشف أدرعي عبر حسابه في تويتر، أن الطيران الإسرائيلي قصف أربعة مواقع عسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

وعلّق على مقطع فيديو يوثق شنَّ الجيش الإسرائيلي غارات جديدة على الحركة: “قامت مروحيات حربية وطائرات أخرى قبل قليل باستهداف مستودعي أسلحة بحريّة تم وضعها في منازل نشطاء من القوة البحرية لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة”.

كما أوضح في تغريداتٍ سابقة، أن من بين الأهداف التي تم قصفها “مجمع تدريب ومستودع أسلحة في خان يونس ومجمع عسكري في مدينة غزة كانت تستخدمه القوة البحرية لحركة الجهاد للتدريب وتخزين العتاد”.

وأضاف أنه “تم استهداف مجمع عسكري كان يضم وسائل قتالية للحركة، كان يستخدم كمركز اجتماع لنشطاء”.

وأردف أن الجيش الإسرائيلي قام بتفعيل طواقم مدرعة ودبابات مع وحدات خاصة لتدمير مواقع عسكرية تابعة لحركة الجهاد، لافتاً إلى أنه تم تدمير 7 نقاط عسكرية منذ صباح السبت.

إلى ذلك، نقلت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن أدرعي: “نحن نستعد لكل الاحتمالات، إذا لم تُفهم رسائلنا وإذا تمادت حركة الجهاد”.

متى تنتهي العملية العسكرية؟

في سياقٍ متصل، قال الجيش الإسرائيلي إنه يتوقع مواصلة قصف قطاع غزة من الجو لمدة أسبوع، مشيراً إلى عدم وجود أي محادثات حالياً بشأن وقف إطلاق النار مع حركة الجهاد الإسلامي.

وأعلنت إسرائيل أنها اضطرت لإطلاق عملية “استباقية” ضد حركة الجهاد الإسلامي، مشددةً على أن المجموعة كانت تخطط لهجوم وشيك بعد أيام من التوتر عند حدود غزة.

إلى ذلك، قالت حركة الجهاد الإسلامي إن القصف الإسرائيلي كان بمثابة “إعلان حرب” قبل أن تطلق وابلاً من الصواريخ باتجاه إسرائيل.

اجتماع أمني

من جانبٍ آخر، أجرى وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، السبت، جلسة مشاورات أمنية مع رئيس الأركان الجنرال أفيف كوخافي، ومنسق أعمال الحكومة في الأراضي الفلسطينية الميجر جنرال غسان عليان، ومدير عام وزارة الدفاع.

وأوعز غانتس في ختام الجلسة “بمواصلة النشاطات الهجومية ضد الجهاد الإسلامي مع الأخذ بعين الاعتبار اتخاذ خطوات لإحباط إطلاق النار على الأراضي الإسرائيلية”.

غانتس يوجّه رسالة لقادة حركة الجهاد الإسلامي في الخارج

وخلال زيارته للقبة الحديدية، صباح اليوم، قال وزير الدفاع الإسرائيلي: “قيادة الجهاد الإسلامي التي تجلس في الخارج في المطاعم وتبقى في فنادق طهران وسوريا ولبنان معزولة عن أهلها وتؤذي سكان غزة سوف يدفعون أيضاً الثمن. الحرس الثوري لن يدفع رواتب لسكان غزة”.

وأضاف: “سنواصل ونكثف العمليات الهجومية ضد الإرهاب بلا حدود أو قيود”، مردفاً “أحبطنا وسنواصل إحباط خلايا إطلاق الصواريخ”.

وزاد: “قصفنا عشرات المنشآت العسكرية التي يستخدمها الجهاد الإسلامي لإنتاج وإطلاق الصواريخ، وسنواصل الجهود الهجومية بلا حدود وبدون قيود”، حسب تعبيره.

واسطة مصرية لتهدئة الأوضاع في غزة

على صعيدٍ متصل، أكدت مصادر عدة، السبت، أن مصر تحاول التوسط لتهدئة التوتر.

وقال مصدر أمني مصري، إن جهود الوساطة التي تبذلها القاهرة مستمرة منذ الجمعة، مضيفاً: “نأمل في التوصل إلى توافق من أجل عودة الهدوء في أقرب وقت”، وفق ما أوردته وسائل إعلام فلسطينية.

توقف محطة الطاقة في غزة عن العمل

توقفت محطة الطاقة الوحيدة في قطاع غزة عن العمل، السبت، بعد نفاد الوقود، وفق ما أفاد ناطق باسم شركة الكهرباء، بعد خمسة أيام من إغلاق إسرائيل معبراً مع غزة.

وقال الناطق باسم شركة الكهرباء محمد ثابت: “توقفت محطة توليد الكهرباء في غزة بسبب نقص في الوقود وسينقطع التيار الكهربائي 16 ساعة”.

وأوضح ثابت أن شركة توزيع الكهرباء ستعمد إلى “خطة طوارئ قاسية لتوفير أربع ساعات وصل للتيار الكهربائي كل 24 ساعة” مبيناً أن “الوضع صعب جداً وأن توقف المحطة سينعكس سلباً بشكل كارثي على كل مناحي الحياة”، وفق ما أوردته وكالة فرانس برس.

ويحتاج قطاع غزة ما بين 500 إلى 550 ميغاواط، إذ توفر المحطة وهي الوحيدة في القطاع نحو 60 ميغاواط، وتوفر شركات إسرائيلية للطاقة نحو 120 ميغاواط للقطاع.

حملة اعتقالات لعناصر من الجهاد الإسلامي

الجيش الإسرائيلي أعلن صباح اليوم، اعتقال 19 شخصاً قال إنهم عناصر في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، بالإضافة إلى توقيف شخص آخر.

ويأتي التصعيد الأخير في غـزة بعدما اعتقلت إسرائيل في وقت سابق هذا الأسبوع، القيادي في حركة الجهاد باسم السعدي المتهم بتدبير سلسلة هجمات ضد إسرائيل.

مواضيع ذات صِلة : إسرائيل تسقط 16 طن ذخيرة بأول يوم من معركة غزة وتحدد مدة الحرب

وأمس الجمعة، شنّت تل أبيب ضربات جوية على غـزة أوقعت عدداً من القتلى، بينهم تيسير الجعبري القيادي البارز في حركة الجهاد التي ردت بإطلاق عشرات الصواريخ على إسرائيل.

شاهد أيضاً : نحيب شاب فلسطيني على صديقه يثير شجون رواد مواقع التواصل والسلطات بغزة تكشف حصيلة الضحايا

الجيش الإسرائيلي يعرض شريطاً مصوراً لقصفٍ فتك بمواقع عسكرية في غزة
الجيش الإسرائيلي يعرض شريطاً مصوراً لقصفٍ فتك بمواقع عسكرية في غزة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى