أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

أردوغان يقوم بخطوة “تاريخية” تجاه العلويين وأنباء عن اتصال يجمعه مع الأسد قريباً

اشترك الان

تصدرت زيارة الرئيس التركي رحب طيب أردوغان، لبيت عبادة تابع للطائفة العلوية في العاصمة التركية أنقرة، والذي يُعرف بـ “بيت الجمع” عناوين الصحف التركية الصادرة اليوم الثلاثاء، فيما أثارت أنباء عن محادثة هاتفية محتملة بين أردوغان والرئيس السوري بشار الأسد، جدلاً كبيراً.

أردوغان يقوم بخطوة “تاريخية”

عنونت صحيفة ملييت التركية خبراً لها بعبارة “إفطار تاريخي في بيت الجمع”، سلطت فيه الضوء على أهمية زيارة أردوغان إلى بيت العبادة التابع للطائفة العلوية، واعتبرتها “خطوة تاريخية”.

من جهتها، عنونت صحيفة صباح خبراً لها بعبارة “إفطار شهر محرم (عاشوراء) في بيت الجمع”، تطرقت فيه إلى زيارة الرئيس التركي وحضوره إفطار محرم مع زعماء الطائفة العلوية والبكتاشية في إحدى بيوت العبادة التابعة للطائفة في العاصمة أنقرة.

إلى ذلك، نشرت صحيفة قرار خبراً بعنوان “جواب مشترك ضد التحريض”، تناولت فيه الموقف المشترك بين الحكومة والمعارضة حول القيام بزيارات رسمية لبيوت العبادة التابعة للطائفة العلوية، وخاصةً بعد الهجوم الذي وقع الشهر الماضي واستهدف عدد من بيوت العبادة الخاصة بالطائفة.

وبحسب الصحيفة فإن زيارة الرئيس التركي والإفطار مع زعماء الطائفة العلوية يعطي “جواباً قاطعاً ضد محاولات التحريض التي حصلت”.

هل يتصل أردوغان بالأسد؟

على صعيدٍ آخر، قالت صحيفة “تركيا” المقربة من دوائر حكومية، إنَّ هناك أنباء عن محادثة هاتفية محتملة بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والسوري بشار الأسد، وبينت أن الزعيم الروسي دعا الأطراف للاجتماع لإجراء مناقشات.

وأوضحت الصحيفة، أن أنقرة عرضت تنفيذ عمل مشترك مع روسيا وإيران والنظام السوري، ضد “دولة القرصنة” التابعة لمنظمة حزب العمال الكردستاني في شرق البلاد، وفق تعبيرها.

كما كشفت أن دولة خليجية، بالإضافة إلى دولة إسلامية أفريقية، تقومان بحركة دبلوماسية لترتيب لقاء بين أردوغان والأسد.

وتابعت بأن لقاء أردوغان وبشار الأسد الذي تصفه أنقرة بـ”المبكر جداً” يمكن أن يتم بواسطة اتصال هاتفي.

وأشارت إلى أن السلطات التركية والسورية، وصلتا إلى مرحلة تشكيل “لجنة من الخبراء المثقفين من الطرفين المختصين بالشأن السوري، وبهذا ينتقل بالتفاوض بين البلدين إلى مستوى جديد”.

الكرملين يعلق

تعليقاً على المكالمة الهاتفية المحتملة بين أردوغان والأسد برعاية روسية، قالت الرئاسة الروسية “الكرملين”، إن الإجابة بخصوص المزاعم عن خطة اتصال بين الرئيسين التركي والسوري باقتراح من الرئيس الروسي “لا يمكن لموسكو إعطاء تعليق عليها”.

وأوضح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف، أن الشؤون السورية تمت مناقشتها من قبل قادة روسيا الاتحادية وتركيا، ما تبقى هي القضايا الثنائية للنظام السوري وأنقرة، وفق وكالة ريا نوفوستي.

في المقابل، نقلت قناة الميادين المدعومة من إيران على حسابها بموقع “تويتر” عن مصادر رفيعة في نظام الأسد، أن الحديث عن احتمال الاتصال بين أردوغان وبشار الأسد “غير صحيح إطلاقاً”.

بوتين يعرض على أردوغان التعاون مع الأسد

يذكر أنه غداة القمة الروسية – التركية في سوتشي يوم الجمعة الماضي، كشف الرئيس التركي أن نظيره الروسي عرض عليه حل الأزمة، بالتعاون مع النظام السوري.

وقال أردوغان في تصريحات لمجموعة صحافيين رافقوه، خلال عودته من سوتشي، إن “بوتين أخبره بأن حل الأزمة السورية سيكون أفضل بالتعاون مع نظام بشار الأسد، وأنه رد بأن جهاز المخابرات التركية يتعامل بالفعل مع هذه القضايا مع المخابرات السورية لكن بيت القصيد هو الحصول على نتائج”.

أضاف: “السيد بوتين يحافظ على نهج عادل تجاه تركيا بشأن هذه القضية، ويذكر، على وجه التحديد، أنه سيكون معنا دائماً في الحرب ضد الإرهاب، وأنه ما دامت مخابراتنا تعمل على الأمر مع المخابرات السورية، فإننا نحتاج إلى دعم روسيا، وهناك اتفاقيات وتفاهمات بين البلدين في هذا الصدد”.

وأوضح أنه أبلغ بوتين، خلال لقائهما في سوتشي، بأن “حل الأزمة السورية لا يمكن أن يتحقق، والمنظمات الإرهابية تصول وتجول فوق الأراضي السورية، وأنه ناقش معه إمكانية القيام بعملية عبر الحدود في سوريا”.

وتلوّح تركيا، منذ مايو/أيار الماضي، بشن عملية عسكرية في شمال سوريا، تستهدف مواقع قوات سوريا الديمقراطية “قسد” التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية (تعتبرها أنقرة تنظيماً إرهابياً) غالبية قوامها، في منبج وتل رفعت، بهدف استكمال إقامة مناطق آمنة بعمق 30 كيلومتراً كحزام أمني على حدود تركيا الجنوبية.

اقرأ أيضًا: مصادر مقربة من النظام السوري تعلق على أنباء اتصال أردوغان والأسد

لكن العملية المنشودة قوبلت بالرفض من جانب الولايات المتحدة والدول الأوروبية، إلى جانب روسيا وإيران، اللتين تدعمان النظام السوري الذي يتشارك السيطرة مع “قسد” على مناطق في شمال وشمال شرقي سوريا.

أردوغان يقوم بخطوة "تاريخية" تجاه العلويين
أردوغان يقوم بخطوة “تاريخية” تجاه العلويين

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى