أخبار العالمسلايد رئيسي

ضربة قد تطيح آمال ترامب برئاسة أمريكا.. FBI يبحث عن وثائق سرية في خزنته

اشترك الان

تحولت عملية مداهمة منزل ترامب في فلوريدا والبحث عن وثائق سرية، إلى عاصفة من الجدل بين الحزبين الجمهوري والديموقراطي، بعد اتهامات بمحاولة التأثير على سمعة الرئيس الأمريكي السابق، لا سيما بعد نتائج استطلاعات أخيرة أظهرت تقدمه مجدداً في حزبه وإمكانية ترشيحه من الجهوريين للانتخابات الرئاسية المقبلة، فيما اتهمه الديمقراطيون بـ”سرقة” وثائق سرية.

البحث عن وثائق سرية في منزل ترامب

وكان الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، قد أعلن الاثنين أن رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي “أف بي آي” داهموا مقر إقامته في منتجع “مار أيه لاغو” بفلوريدا، في ما وصفه بأنه “سوء تصرف للادعاء العام”.

ضربة قد تطيح آمال ترامب برئاسة أمريكا.. FBI يبحث عن وثائق سرية في خزنته
ضربة قد تطيح آمال ترامب برئاسة أمريكا.. FBI يبحث عن وثائق سرية في خزنته

وسائل إعلام أمريكية نقلت عن مصادر قولها إن عملية التفتيش تمت بإذن من المحكمة، وهي متعلقة بسوء تعامل محتمل مع مستندات سرية، تم نقلها إلى منتجع “مار أيه لاغو” في فلوريدا.

ورفض مكتب التحقيقات الفيدرالي تأكيد حصول عملية التفتيش أو الغاية منها، كما أن ترامب لم يعطِ أي إشارة عن سبب مداهمة منزله، ما يزيد من الضغوط القضائية التي يتعرض لها الرئيس السابق.

وقال ترامب في بيان نشره على منصة التواصل الاجتماعي “تروث” التي يملكها “إنها أوقات عصيبة تمر بها أمتنا، حيث يخضع منزلي الجميل في (مار أيه لاغو) في بالم بيتش بولاية فلوريدا حالياً للحصار والمداهمة والاحتلال من قبل مجموعة كبيرة من رجال مكتب التحقيقات الفيدرالي”.

وفي شباط/فبراير كانت هيئة المحفوظات الوطنية الأميركية قد كشفت أنها استردت 15 صندوقاً من الوثائق من مقر ترامب في فلوريدا، تضمنت بحسب ما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” مستندات سرية للغاية، حملها ترامب معه عند مغادرته واشنطن بعد خسارته الانتخابات.

ومن بين الوثائق التي قيل إن ترامب أخذها معه عندما غادر البيت الأبيض كانت مراسلات مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون وصفها ترامب بأنها “رسائل جميلة”؛ فوق الزعيمين في المنطقة المجردة من السلاح في يونيو 2019.

انتخابات 2024

واعتبر ترامب “أنه سوء سلوك من جانب الادعاء العام، واستخدام لنظام العدالة كسلاح، وهجوم يشنه الديمقراطيون من اليسار المتطرف الذين يحاولون بشكل يائس منعي من الترشح للرئاسة في عام 2024″، مشيراً إلى “أنهم اقتحموا حتى خزنتي”.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن إثبات تورط ترامب بـ”سرقة” الوثائق الرسمية يمكن أن يكون “الضربة القاضية” لآماله في الترشح لانتخابات 2024.

ويحظر القانون الفيدرالي الأمريكي على أي شخص مُدان بإساءة التعامل مع المستندات شغل أي منصب في الولايات المتحدة.

وفي تصريحات لوسائل إعلام أكد نجل الرئيس الأمريكي السابق، إيريك ترامب وزوجته لارا ترامب، أنهم أول من علموا بأمر المداهمة، ونددوا بالأمر، فيما قالت لارا: إن ترامب يحب أن يحتفظ بقصاصات الورق والجرائد وأوراق رسمية”.

ووصفت المداهمة بأنها محاولة لإيذائه لأنه “سيعلن في أي يوم أنه يترشح للرئاسة في عام 2024”.

وذكر تقارير أن الحزب الجمهوري يشعر أعضاءه بغضب من مداهمة منزل ترامب، وتوعد البعض بـ”الانتقام” من تصرفات مكتب التحقيق الفيدرالي إذا استعادوا الأغلبية في الكونغرس في انتخابات نوفمبر المقبلة.

ونقل موقع أكسيوس عن المتحدث باسم ترامب، تايلور بودويتش، قوله: “عليك أن تكون يائسًا جدًا لبيع الكتب إذا كانت صور الورق في وعاء المرحاض جزءًا من خطتك الترويجية”.

مواضيع ذات صِلة : تسريب وثائق سرية من عقر دار بايدن… واستنفار أمريكي بعد أنباء عن اختراق سيبراني روسي

وأضاف: “هناك عدد كافٍ من الأشخاص المستعدين لفبركة مثل هذه القصص من أجل إثارة إعجاب الطبقة الإعلامية – فئة إعلامية مستعدة للتعامل مع أي شيء، طالما أنها مناهضة لترامب”.

شاهد أيضاً : القوى الخفية تحكم مصر منذ عقود وأطاحت بترامب وحكومة عمران خان ..الدولة العميقة الحاكم الحقيقي للعالم

ضربة قد تطيح آمال ترامب برئاسة أمريكا.. FBI يبحث عن وثائق سرية في خزنته
ضربة قد تطيح آمال ترامب برئاسة أمريكا.. FBI يبحث عن وثائق سرية في خزنته

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى