أخبار العالمسلايد رئيسي

اتفاق إسرائيلي روسي.. بوتين يضع شرطاً لحل الخلاف ولابيد يلجأ للمحاولة الأخيرة

اشترك الان

استخدم رئيس الوزراء الإسرائيلي، يائير لابيد، آخر الحلول مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وَسَط تسريبات عن اتفاق إسرائيلي روسي حول قضية الوكالة اليهودية، التي قررت موسكو إيقافها ما أثار غضب تل أبيب.

اتفاق إسرائيلي روسي

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ أجرى أول محادثة مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، ووفقاً لما رشح عنها من تسريبات فمن المتوقع أن يعمل رئيس الوزراء يائير لابيد على تنفيذ وعد سلفه بنيامين نتنياهو بنقل ملكية الكنيسة الروسية في القدس المحتلة إلى موسكو مقابل إنهاء أزمة الوكالة اليهودية.

وذكرت صحيفة معاريف العبرية أن هرتسوغ أجرى محادثته مع بوتين بناء على طلب لابيد، وبالتنسيق مع وزارة الخارجية، حيث تباحثا حول مختلف القضايا الثنائية بينهما، خاصة التحديات التي يواجهها “اليهود” في الشتات، كما حاز موضوع نشاط الوكالة اليهودية في روسيا على نصيب وافر من المحادثات، فيما شدد بوتين على التزامه الشخصي بإحياء ذكرى “الهولوكوست، ومحاربة معاداة السامية”.

وتشير معلومات الصحيفة أنه تم الاتفاق على أن المحادثات حول الوكالة اليهودية ستستمر على مستوى الهيئات المهنية من الجانبين، ويقدر المسؤولون في روسيا بعد المحادثة أن جلسة المحاكمة الخاصة بالوكالة اليهودية لن تُلغى، لكن من المحتمل أن يتم العثور على حل قانوني، بحيث تستمر أنشطة الوكالة في روسيا، لأن الكرملين مهتم بإتمام إجراءات نقل ملكية كنيسة الإسكندر في القدس.

وتوضح الصحيفة أن محادثة هرتسوغ- بوتين جاءت لمنع تصاعد الأزمة الإسرائيلية الروسية وتعقيدها، دون أفق سياسي لحلّها.

روسيا ضغطت على إسرائيل

قبل يومين طلبت وزارة العدل الروسية من القضاء تصفية فرع الوكالة اليهودية للهجرة في موسكو؛ في وقت حذر فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد من أن حظر “الوكالة اليهودية للهجرة لإسرائيل” في روسيا سيمثل حدثاً خطيراً من شأنه التأثير على العلاقات بين البلدين.

وكانت وزارة العدل الروسية رفعت في 15 تموز/ يوليو الماضي شكوى أمام محكمة في موسكو على الوكالة التي تساعد اليهود في الهجرة إلى إسرائيل؛ وقد تأسست الوكالة اليهودية عام 1929، وبدأت نشاطها في روسيا عملياً خلال عام 1989.

اتفاق إسرائيلي روسي.. بوتين يضع شرطاً لحل الخلاف ولابيد يلجأ للمحاولة الأخيرة
اتفاق إسرائيلي روسي.. بوتين يضع شرطاً لحل الخلاف ولابيد يلجأ للمحاولة الأخيرة – تعبيرية

وصعدت روسيا من لهجتها تجاه إسرائيل منذ تصريحات يائير لابيد عندما كان بمنصب وزير الخارجية، حين انضم إلى الحلف الغربي مع الولايات المتحدة بشأن الحرب الروسية في أوكرانيا، واعتبر أن روسيا ترتكب جرائم حرب، علاوةً على أن روسيا اكتشفت وجود مقاتلين إسرائيليين إلى جانب القوات الأوكرانية.

إغلاق الوكالة اليهودية

وطبقاً للتبريرات الروسية، فإن الرغبة بإغلاق الوكالة اليهودية في موسكو هي نتيجة مساسها بخصوصية مواطنين روس، يهود أو أنصاف يهود، وجمع معلومات عنهم، علاوة على تشجيعها “هجرة العقول من البلاد”، حسب ما نقلت وسائل إعلام روسية.

بينما رأت وسائل إعلام إسرائيلية أن المسألة ليست قانونية وقضائية، بل محض سياسية، ومرتبطة بتصريحات لبيد حول “الجرائم” الروسية في أوكرانيا، وموقف إسرائيل من الحرب ومواصلتها الهجمات على الأراضي الأوكرانية، وعدم وفائها بتسليم عقارات تابعة للكنيسة الأورثوذوكسية في القدس “المحتلة”.

تنشط الوكالة اليهودية بشكل واسع في مجالات شتى في روسيا من خلال عشرات الفروع لها هناك، بهدف صيانة العلاقات مع يهود روسيا، والمساهمة في المحافظة على هويتهم اليهودية، علاوةً على تشجيع هجرتهم إلى إسرائيل.

ومنذ انهيار المعسكر الاشتراكي في عام 1989، هاجر أكثر من مليون ونصف يهودي إلى إسرائيل، فيما بقي بضع مئات آلاف اليهود و”أنصاف اليهود”.

مواضيع ذات صِلة : روسيا قررت معاقبة إسرائيل.. موسكو تغلق الوكالة اليهودية وتفتح الباب لإيران والبقية نذكرها هنا

ويحذر زعماء إسرائيل من أن القرار الروسي يمكن أن يؤثر على خطة هجرة اليهود إلى إسرائيل، إضافة إلى ملفات أخرى مشتركة منها ملف التنسيق بسوريا.

شاهد أيضاً : فجَرت غضب إسرائيل..من هي ساحرة هوليوود في سلسلة هاري وسفيرة النوايا الحسنة إيما واتسون

اتفاق إسرائيلي روسي.. بوتين يضع شرطاً لحل الخلاف ولابيد يلجأ للمحاولة الأخيرة
اتفاق إسرائيلي روسي.. بوتين يضع شرطاً لحل الخلاف ولابيد يلجأ للمحاولة الأخيرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى