أخبار العالمسلايد رئيسي

أوكرانيا طلبت من سويسرا أمراً قراره بيد روسيا.. لكن جواب بوتين أتى ساحقاً

اشترك الان

ردّت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، على طلب برن في أن تمثل كييف بموسكو، وقالت إنه لا يمكن لسويسرا أن تمثل المصالح الأوكرانية في روسيا، نظراً لـ”فقدانها وضعها المحايد”.

روسيا ترّد على طلب سويسرا

ويوم أمس الأربعاء، أعلنت سويسرا أن أوكرانيا طلبت من برن تمثيلها دبلوماسياً في روسيا، إلا أن مثل هذا الإجراء لن يدخل حيّز التنفيذ إلا إذا وافقت عليه موسكو.

وأعربت سويسرا الدولة المحايدة تقليدياً، منذ أن أطلقت روسيا عمليتها العسكرية الخاصة في أوكرانيا يوم 24 فبراير/شباط، عن استعدادها لتقديم المساعدة الدبلوماسية والقيام بدور الوساطة.

إلى ذلك، ذكرت وزارة الخارجية الأوكرانية أن كييف طلبت تفويض سويسرا مهمة “القوة الحامية” لمصالحها في روسيا.

ولفتت الخارجية الأوكرانية إلى أن تفويض “القوة الحامية” يسمح للدول بـ”الإبقاء على علاقات منخفضة المستوى وتوفير الحماية القنصلية لمواطني الدولة المعنية”.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدثة باسم الخارجية الأوكرانية، إن “السرية عنصر أساسي لإنجاح هذا المسعى”، مشددةً في نفس الوقت أنه “كي يدخل تفويض القوة الحامية حيز التنفيذ، يتعين على روسيا أن تعطي موافقتها”.

ولدى سويسرا تقليد طويل في التصرف كقوة حامية، حيث لعبت هذا الدور خلال الحرب الفرنسية البروسية بين عامي 1870 و1871.

وتمثل سويسرا في الوقت الحالي “المصالح الدبلوماسية لبلدان عدة، مثل مصالح الولايات المتحدة في إيران ومصالح إيران في كندا ومصالح إيران في السعودية والعكس، والمصالح الإيرانية في مصر وأيضاً المصالح الروسية في جورجيا والعكس”.

تغير مواقف روسيا تجاه سويسرا

في مارس/أذار الماضي، انضمت سـويسرا إلى العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا، حيث حظرت جميع ممتلكات الأشخاص المدرجين في قوائم عقوبات الاتحاد الأوروبي، كما أقامت حظراً على إقامة أي علاقات تجارية جديدة مع أي من هؤلاء الأشخاص.

كذلك فرضت سـويسرا عقوبات على مسؤولين رفيعي المستوى في روسيا، وعلقت اتفاقية تسهيل التأشيرات للمواطنين الروس، المبرمة عام 2009، وأغلقت المجال الجوي السـويسري أمام جميع الرحلات الجوية من وإلى روسيا، وكذلك لجميع الطائرات التي تحمل علامات روسية.

وبعد تبني الحكومة السويسرية سلسلة من العقوبات ضد روسيا، وضعت موسكو قائمة تضم حوالي خمسين دولة قامت باتخاذ “إجراءات غير ودية” ضد روسيا وشركاتها ومواطنيها، ومن ضمنها سـويسرا، وصنفتها ضمن الدول “غير الصديقة”.

اقرأ أيضًا:أوكرانيا توجّه طلباً لسـويسرا لن يتحقق دون موافقة روسيا.. وتقرير يفضح مزاعم موسكو بالقرم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى