الشأن السوري

مندوبة بالبرلمان الأوروبي تعلق على تطبيع العلاقات مع الأسد وعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

اشترك الان

‏أصدرت النائبة في ‎البرلمان الأوروبي وعضو لجنة الشؤون الخارجية والمسؤولة عن ملف سوريا، كاترين لانغنزيبن، يوم أمس الجمعة، بياناً حثت فيه المفوضية الأوروبية على تخصيص ميزانية مالية للجهات الفاعلة، والمنظمات ذات الصلة، التي تساعد السوريين، وعلقت على تطبيع العلاقات مع النظام السوري.

– البرلمان الأوروبي وتطبيع العلاقات مع الأسد

وقالت كاترين لانجينسيبين في البيان: “نقاطع بشار الأسد وحلفاءه الذين يساعدونه، والتطبيع مع نظام الأسد مستحيل حتى يومنا هذا”.

 

وأضافت: أنه لا يمكن إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم”، مشيرةً إلى أن وضعهم خطر، كما لفتت إلى أن وضع السوريين داخل تركيا حساس بسبب الانتخابات المقبلة.

وتطرقت لانغنزيبن، في بيانها، إلى الوضع “الكارثي” داخل مخيمات اللاجئين السوريين، وسلطت الضوء على مخيم “الركبان” على الحدود السورية الأردنية، ناقلةً معاناة حوالي 8 آلاف شخص تقريباً لا يمكنهم الحصول على المياه.

تطبيع العلاقات مع الأسد
تطبيع العلاقات مع الأسد

تابع المزيد:

)) أردوغان يقوم بخطوة “تاريخية” تجاه العلويين وأنباء عن اتصال يجمعه مع الأسد قريباً

)) بالفيديو|| إصابة العشرات وسقوط قتيل بسبب “رياح عاتية” أثناء مهرجان موسيقي في إسبانيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى