الشأن السوريسلايد رئيسي

حملة اعتقالات ضد ناشطين سوريين تظاهروا ضد تركيا شمال سوريا

اشترك الان

كشفت مصادر محلية لوكالة ستيب الإخبارية، اليوم السبت، أن القوات التركية في منطقة جرابلس الحدودية مع تركيا، أمرت قوات المعارضة الموالية لها بشن حملة اعتقالات بحق عدد من الناشطين السوريين الذين تظاهروا ضد أنقرة بعد التصريحات الأخيرة لوزير خارجيتها، مولود جاويش أوغلو.

حملة اعتقالات شمال سوريا

 وذكر مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية، فضّل عدم الكشف عن اسمه، أن القوات التركية عقدت اجتماعاً مع قوات الشرطة والأمن العام المدعومة من قبلها وذلك بعد ساعات قليلة من خروج مظاهرات في المنطقة رداً على التصريحات التركية الأخيرة حول التقارب بينها وبين النظام السوري.

وأضاف المصادر أن القوات التركية أمرت باعتقال من نظّم وشارك في إعداد المظاهرات الحاشدة التي خرجت في المدينة وتخلّلها اقتحام المتظاهرين لمعبر جرابلس الحدودي مع تركيا.

حملة اعتقالات ضد ناشطين سوريين تظاهروا ضد تركيا شمال سوريا
حملة اعتقالات ضد ناشطين سوريين تظاهروا ضد تركيا شمال سوريا

وبحسب المصدر ذاته فإن قِوَى الأمن العام في المعارضة السورية اعتقلت عشرات الشبان من بينهم المنشد “أحمد العباس” وما تزال عملية ملاحقة بعض المطلوبين في المنطقة بهدف التحقيق معهم مستمرة، خصوصاً أن التهم الموجهة إليهم هي “التحريض على التظاهر ووهن عزيمة الأمة”، حسب الرواية التركية والفصائل المنضوية معها.

المصدر أكد أنه تم اقتياد المعتقلين نحو جهة مجهولة في المنطقة وَسَط استنفار أمني وعسكري كبير لقوات الشرطة العسكرية والمدنية التابعة للمعارضة المدعومة تركيّاً، في أحياء مدينة جرابلس وريفها شرقي حلب.

وأضافت المصادر أن قِوَى الأمن العام في جرابلس اعتقلت 3 عناصر من قواتها بتهمة مخالفة النظام الداخلي والتظاهر العلني مع المدنيين يوم أمسِ الجمعة، حيث تم فصلهم من العمل ولا يزال التحقيق مستمر معهم في أقبية السجون.

تظاهرات في شمال سوريا

وخرجت أكثر من 30 نقطة تظاهر في عدة مدن وبلدات بريفي حلب وإدلب، تنديداً بالموقف التركي الذي اعتبر “انقلاباً”، بعد تصريحات وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو.

وكان أوغلو تحدث يوم الإثنين الفائت أنه التقى وزير خارجية سوريا، فيصل المقداد، في بيلغراد، دون توضيح ما حمل اللقاء “غير المعلن” بينهما.

وقال جاويش أوغلو: “أجريت محادثة قصيرة مع وزير الخارجية السوري في اجتماع دول عدم الانحياز ببلغراد، على الهامش قبل العشاء، لم يكن هذا لقاء خاصاً، بخلاف ذلك لم يكن هناك اتصال”.

وأضاف: “تركيا تواصل حربها ضد الإرهاب على الأرض في سوريا، لكن صيغة أستانا جاهزة للحل من خلال الدبلوماسية والسياسة في سوريا، علينا أن نصالح المعارضة والنظام في سوريا بطريقة ما وإلا فلن يكون هناك سلام دائم”.

مواضيع ذات صِلة : إطلاق نار على المتظاهرين.. الشمال السوري يشتعل غضباً على تركيا

ورغم بيان من الخارجية والداخلية التركية أكدتا عدم تغيير الموقف التركي من القضية السورية، إلا أنّ المتظاهرين شمال سوريا قرأوا الأمر بأنه تمهيد لتواصل الحكومة التركية مع النظام السوري، لا سيما أن تصريحات أوغلو خرجت مع حديث عن إمكانية إجراء اتصال بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والسوري، بشار الأسد.

شاهد أيضاً : اللحظات الأخيرة من حياة سيدة سورية قبل أن تصدمها سيارة تركية مع أبنائها

حملة اعتقالات ضد ناشطين سوريين تظاهروا ضد تركيا شمال سوريا
حملة اعتقالات ضد ناشطين سوريين تظاهروا ضد تركيا شمال سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى