أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

بيلا حديد تكشف أبرز ما خسرته بسبب دعمها القضية الفلسطينية

اشترك الان

كشفت عارضة الأزياء الأمريكية بيلا حديد، ذات الأصول الفلسطينية، عن أبرز ما خسرته بسبب دعمها القضية الفلسطينية، فيما اتهمت كاتبة إسرائيلية حديد بـ”إثارة الكراهية ومعاداة السامية ضد الإسرائيليين”.

بيلا حديد تكشف أبرز ما خسرته

قالت عارضة الأزياء الأمريكية، إنَّ دعمها العلني لفلسطين كلّفها “خسارة فرص عمل مهنية وبعض العلاقات”، حسبما نقلت مجلة “Glamour” الأمريكية.

وكشفت أن “الكثير من الشركات توقفت عن العمل معها، بل إن لها أصدقاء قطعوا علاقتهم معها بالكامل بسبب موقفها من القضية الفلسطينية”.

بحَسب المجلة الأمريكية، فإن “عارضة الأزياء البارزة لم تكتسب شهرتها من السياسة فحسب، ومع ذلك فإن موقفها من دعم فلسطين مسقط رأس والدها يعتبر خطاً أحمر بالنسبة لها، ترفض التخلي عنه مهما خسرت من عقود أو أصدقاء”.

كما تحدثت حديد عن شعورها “بالقلق” حيال قول أو فعل “الشيء الصائب”، مضيفةً: “أعرف عائلتي جيداً. وأعرف تاريخي جيداً. وهذا يكفيني”.

أُمنية بيلا حديد

في يونيو/حزيران الماضي، كتبت حديد في منشور على منصة إنستغرام: “أتمنى في كل يوم لو عادت بي عقارب الساعة للوراء عندما كنت طفلة، حتى أبدأ الكفاح من أجل فلسطين في وقتٍ أبكر”.

وأضافت: “وأود فعل ذلك من أجل عائلتي وأجدادي وتاريخنا وشعب فلسطين الذي لا يزال يعيش اليوم تحت وطأة هذا الاحتلال المؤلم والمُنهك والغادر”.

تحريض إسرائيلي

بين حين وآخر، تتعرض حديد، التي تمتلك 42 مليون متابع على حساب “إنستغرام”، ومئات الآلاف على باقي مواقع التواصل الاجتماعي، لحملة هجمات من جهات إسرائيلية.

عنيبال حايات الكاتبة في صحيفة إسرائيل اليوم، زعمت أن “حديد تثير الكراهية ومعاداة السامية ضد الإسرائيليين، لكنها في الوقت ذاته تلقى تأييداً واسعاً بين الفلسطينيين الذين يؤيدون مواقفها الداعمة لهم ضد إسرائيل، كما أن أنصار حركة المقاطعة العالمية BDS يرونها نموذجاً فريداً لمهاجمة إسرائيل”.

وأضافت الكاتبة الإسرائيلية: “حديد دائماً ما تتفاخر بأبيها محمد الفلسطيني، وهو ناقد قاسٍ لإسرائيل”.

ودائماً ما تذكر بيلا أن والدها وعائلته أخرجوا من منازلهم في فلسطين في عام 1948، وأصبحوا لاجئين في سوريا، ثم لبنان، ثم تونس، ودأبت على إعلان دعمها للشعب الفلسطيني، وحقّه في الدفاع عن نفسه.

وفي وقتٍ سابق، هاجم الناطق باسم حكومة إسرائيل عارضة الأزياء الأمريكية عبر حسابه الرسمي على تويتر، بسبب مواقفها الداعمة لفلسطين.

وقال: “عندما يدعو المشاهير أمثال بيلا حديد إلى إلقاء اليهود في البحر، فهم بذلك يدعون إلى محو الدولة اليهودية”.

مواضيع ذات صِلة : تحاربها إسرائيل وينتظرها مصير غامض.. بيلا حديد عارضة الأزياء الفلسطينية التي تقاتل وحيدة

وأردف: “لا ينبغي أن تكون هذه قضية إسرائيلية-فلسطينية، يجب أن تكون هذه قضية إنسانية.. عارٌ عليكِ”. وأرفق تغريدته بهاشتاغ: إسرائيل تحت الهجوم.

شاهد أيضاً : بيلا حديد.. تضامنت مع شيرين أبو عاقلة وكلمة منها تهز إسرائيل.. الأمريكية المسلمة والمليونيرة الشابة

بيلا حديد تكشف أبرز ما خسرته بسبب دعمها القضية الفلسطينية
بيلا حديد تكشف أبرز ما خسرته بسبب دعمها القضية الفلسطينية

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى