أخبار العالم العربيخبر عاجل

أبو الغيط يحسم الجدل حول ارجاء انعقاد القمة العربية بالجزائر

قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، اليوم الثلاثاء، إنه تم الاتفاق نهائياً على عقد القمة العربية في الجزائر خلال الأول والثاني من نوفمبر المقبل، مشيراً إلى أنه “لا صحة لما نُشر عن تأجيلها”.

وتداولت عدة أطراف أنباء عن تأجيل مرتقب للقمة العربية المقررة في الجزائر بعد توسع دائرة الخلافات العربية-العربية، المعلنة منها والخفية، وفي حين كان يضغط تباين وجهات النظر حول مختلف القضايا باتجاه تأجيلها تمسكت الجزائر بعقدها في موعدها المحدد.

وفيما كان دبلوماسيون عرب، في القاهرة، عن أن هناك اتجاهاً لتأجيل جديد للقمة نظراً للأوضاع السياسية الراهنة بين بعض الحكومات العربية، أكد دبلوماسي رفيع في وزارة الخارجية الجزائرية بأن الجزائر “لا تلقي اهتماماً بالأقاويل”. 

وكان الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط أعلن، في مؤتمر صحافي عقب اجتماع مجلس الجامعة على مستوى وزراء الخارجية في دورته الـ157 بالقاهرة، في 9 مارس/ آذار الماضي، أن وزراء الخارجية العرب وافقوا بالإجماع على عقد القمة العربية، على مستوى الرؤساء، في الجزائر في الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

اقرأ أيضاً: بسبب سيدة.. وزير الخارجية المصري يغادر الجلسة الافتتاحية لمجلس وزراء العرب

أبو الغيط يحسم الجدل حول ارجاء انعقاد القمة العربية بالجزائر
أبو الغيط يحسم الجدل حول ارجاء انعقاد القمة العربية بالجزائر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى