أخبار العالم

سفن بحرية صينية ومدمرة روسية على حدود أمريكا.. البنتاغون يرصد التحرك المريب

كشف البنتاغون، يوم أمس الاثنين، عن رصده تحركات روسية قبالة جزيرة ألاسكا الأمريكية، في الوقت الذي ترفع فيه عواصم الغرب حالة التأهب القصوى لمواجهة تهديدات بوتين النووية.

– البنتاغون يرصد التحرك المريب

قال مسؤولون من خفر السواحل الأمريكي في بيانٍ صحفي: “إن سفينة تابعة لخفر السواحل الأمريكية معروفة باسم القاطع، كانت تقوم بدورية روتينية في بحر بيرينغ، عثرت على طراد صاروخي موجه من الصين”.

وأضافوا: “لكن اتضح أن الطراد لم يكن بمفرده حيث أبحرت على بعد 86 ميلاً شمال جزيرة كيسكا في ألاسكا، في 19 سبتمبر، وهناك تم اكتشاف سفينتين بحريتين صينيتين أخريين و4 سفن بحرية روسية، بما في ذلك مدمرة”.

وبدوره، قال قائد المنطقة السابعة عشر لخفر السواحل، الأدميرال ناثان مور: “بينما يعمل التشكيل وفقاً للقواعد والأعراف الدولية، سنلتقي بالحضور لضمان عدم حدوث اضطرابات للمصالح الأمريكية في البيئة البحرية حول ألاسكا”.

وجاء التشكيل الصيني والروسي بعد شهر من تحذير الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ، من اهتمام الصين بالقطب الشمالي والتعزيز العسكري الروسي هناك.

قال ستولتنبرغ: “إن روسيا أنشأت قيادة جديدة للقطب الشمالي وفتحت المئات من المواقع العسكرية الجديدة والعائدة للحقبة السوفيتية السابقة في القطب الشمالي، بما في ذلك موانئ المياه العميقة والمطارات”.

وأوضح: أن الصين أعلنت نفسها دولة “قريبة من القطب الشمالي” وتخطط لبناء أكبر كاسحة جليد في العالم.

كما تعهدت بكين وموسكو بتكثيف التعاون العملي في القطب الشمالي، وقال ستولتنبرغ في زيارة إلى شمال كندا: “هذا يشكل جزءًا من شراكة إستراتيجية عميقة تتحدى قيمنا ومصالحنا”.

لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تبحر فيها السفن البحرية الصينية بالقرب من مياه ألاسكا، ففي سبتمبر 2021، واجه قواطع خفر السواحل في بحر بيرينغ وشمال المحيط الهادئ سفناً صينية، على بعد حوالي 50 ميلاً (80 كيلومترًا) قبالة جزر ألوتيان.

البنتاغون
سفن بحرية صينية ومدمرة روسية على حدود أمريكا.. البنتاغون يرصد التحرك المريب

[divider style=”solid” top=”20″ bottom=”20″]

اقرأ المزيد:

)) سيناريوهات سوداء تنتظر اقتصاد العالم.. منظمة التجارة العالمية تكشف التفاصيل

)) الإنفجار النووي حقائق مرعبة..لا مجال للهرب خلال أقل من مللي ثانية سيتبخر البشر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى