أخبار العالم

“حرق الموتى”.. حملات أوروبية لإيجاد حلول للتدفئة بظل أزمة الطاقة

انطلقت في عدة دول أوربية، حديثاً حملات تتكلم عن “حرق الموتى” بهدف التدفئة في الشتاء، وذلك في ظل كثرة الحديث عن أزمة الطاقة وانتشار المخاوف من شتاء بارد.

– حرق الموتى بهدف التدفئة

تناقل خبراء في بعض دول القارة العجوز، فكرة “حرق الجثث للتدفئة في الشتاء”، ففي دول كدنمارك والسويد جاءت الفكرة باستغلال هذا التقليد الجنائزي الراسخ بالحرارة الناتجة عنه لتدفئة المباني بعد أزمة الطاقة التي عصفت بأوروبا بعد انقطاع الغاز الروسي.

بعض السكان لجأوا إلى فكرة التبرع بجثث ذويهم إلى المحارق، وذلك بدلاً من دفنها المكلف.

وكانت شركات “حرق الموتى” انتشرت في أوروبا بهدف استعمال رمادها لإنشاء شعاب مرجانية، أو ضغطها وتحويلها إلى ألماس.

ووفقاً لشبكة الأخبار الألمانية “DW”، فإنه في سويسرا يتم اختيار حرق الموتى لنحو 85% للأشخاص الذين يموتون، ثم الدنمارك بنسبة 77%، أما ألمانيا فالنسبة تكون 75% وبريطانيا بنسبة 73%.

والجدير ذكره أن كلفة الحرق تبلغ ثلث كلفة الدفن، وتستغرق من ساعتين إلى 3 ساعات، في حرارة تبلغ ألفي درجة مئوية، لكن بعض المحارق الألمانية اضطرت إلى تخفيضها لتوفير استهلاك الغاز.

أتت هذه الفكرة بالتزامن مع ظهور مناقشات أخلاقية حول مدى إنسانية هذا الفعل من عدمه.

"حرق الموتى".. حملات أوروبية لإيجاد حلول للتدفئة بظل أزمة الطاقة
“حرق الموتى”.. حملات أوروبية لإيجاد حلول للتدفئة بظل أزمة الطاقة

[divider style=”solid” top=”20″ bottom=”20″]

تابع أيضا:

)) “وول ستريت جورنال” تكشف السبب الحقيقي خلف أزمة الطاقة في أوروبا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى