أخبار العالمسلايد رئيسي

بوتين يتحدث عن مشكلة “غير مسبوقة”.. ومؤسس مرتزقة فاغنر ينتقده

تحدث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، عن مشكلة “غير مسبوقة” في البلاد، فيما كشف تقرير أمريكي ما قاله مؤسس مرتزقة فاغنر الروسية يفغيني بريغوجين، لزعيم الكرملين حول الجيش الروسي.

بوتين يتحدث عن مشكلة

في كلمة أمام مجلس التنسيق الحكومي بشأن تلبية احتياجات الجيش الروسي، قال بوتين: “يجب التنسيق بين كل الهيئات لتلبية احتياجات الجيش”.

وأضاف: “نواجه قيوداً اقتصادية غير مسبوقة تتطلب تحديث القوانين والإجراءات للتصدي لها ومواجهتها”.

وتابع: “من غير الممكن الاستغناء عن التنسيق داخل الهياكل الحكومية والأقاليم”.

مؤسس فاغنر يواجه بوتين

على صعيدٍ متصل، قالت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، في تقريرٍ لها إن يفغيني بريغوجين، مؤسس مرتزقة فاغنر الروسية، واجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخراً بإخفاقات جيشه في حرب أوكرانيا.

ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين، لم تسمهم، قولهم إنَّ “انتقادات بريغوجين تؤكد ما يصرح به علناً منذ أسابيع، لكن الكشف عن أنه لم يشعر بالحرج من مواجهة بوتين بهذه الانتقادات القاسية للأداء العسكري الروسي دلالة على تنامي نفوذه، في ظل تعثر حرب موسكو”.

وكانت الصحيفة كشفت في وقتٍ سابق، أن واحداً من أصحاب النفوذ الروس واجه بوتين شخصياً بإخفاقات الحرب، لكنها لم تذكر اسمه، وذكرت أن هذا الحوار اعتبر مهماً بدرجة تكفي لإضافته إلى الإحاطة الاستخباراتية اليومية المقدمة إلى الرئيس بايدن.

في حين أن استياء بريغوجين من وزارة الدفاع الروسية، وتنامي التوتر في علاقته مع وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، كانا أيضاً موضوع تقرير استخباراتي أمريكي منفصل، تم توزيعه على المسؤولين في واشنطن، وفقاً لأشخاص اطلعوا عليه.

وبحسب التقرير، قال بريغوجين إن وزارة الدفاع الروسية “تعتمد أكثر من اللازم على فاغنر، ولا تمنح شركته ما يكفي من أموال وموارد لإنجاز مهمتها في الحرب”.

الوضع الميداني في أوكرانيا

ميدانياً، قالت قيادة الأركان الأوكرانية إنها تمكنت من صد هجمات لقوات “فاغنر” في المنطقتين الجنوبية والشرقية من مدينة باخموت، وإنها أوقعت خسائر في صفوف القوات المهاجمة.

من جهة ثانية، قالت السلطات الموالية لروسيا في مدينة مليتوبول جنوبي أوكرانيا، إن سيارة مفخخة انفجرت على مقربة من مكاتب إحدى وسائل الإعلام المحلية، مما أدى إلى جرح 5 أشخاص.

كما قال كيريل ستريموسوف نائب رئيس الإدارة الإقليمية الموالية لروسيا في خيرسون، إن خطوط الدفاع الروسية في المقاطعة “لم تتغير، وإن الجبهة قوية ومستقرة”.

في المقابل، أكدت القوات الأوكرانية استمرار عملياتها العسكرية في محوري سفاتوفا وكريمينا، في مقاطعة لوغانسك، وقالت إنها الآن باتت على بعد أقل من 6 كيلومترات عن مدينة كريمينا.

وأشارت قيادة الأركان إلى إحرازها تقدماً في جبهة هورليفكا شرقي لوغانسك.

وفي سياقٍ آخر، يناقش مجلس الأمن الدولي اليوم الثلاثاء، اتهامات روسيا لأوكرانيا بأنها تصنع “قنبلة قذرة”، وهي ادعاءات نفتها كييف والغرب.

وتعقد هذه المناقشة بمبادرة من روسيا التي أرسل سفيرها لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، رسالة إلى كل من مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يكرر فيها اتهامات روسيا لأوكرانيا “بالاستفزاز”.

وتتكون القنبلة الإشعاعية أو “القنبلة القذرة” من متفجرات تقليدية محاطة بمواد مشعة تنتشر في الغبار عند الانفجار.

بوتين يتحدث عن مشكلة "غير مسبوقة".. ومؤسس مرتزقة فاغنر ينتقده
بوتين يتحدث عن مشكلة “غير مسبوقة”.. ومؤسس مرتزقة فاغنر ينتقده

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى