اخبار العالم

مجندات بولنديات يرعبن جنود بوتين في أوكرانيا.. وموسكو توجه تهمةً لوارسو

مع استمرار الحرب الروسية الأوكرانية ودخولها شهرها الثامن، كشفت وكالة روسية عن مشاركة مجندات بولنديات في حرب أوكرانيا، فيما اتهمت موسكو وارسو بالقتال إلى جانب قوات كييف على محور محطة زابوريجيا التي ضمتها روسيا لأراضيها مؤخراً.

مجندات بولنديات يرعبن جنود بوتين في أوكرانيا.. وموسكو توجه تهمةً لوارسو
مجندات بولنديات يرعبن جنود بوتين في أوكرانيا.. وموسكو توجه تهمةً لوارسو

مجندات بولنديات في أوكرانيا

نقلت وكالة نوفوستي الروسية عن جندي روسي، قوله: “تشارك مرتزقات بولنديات مع الرجال في هجوم القوات الأوكرانية في منطقة خاركيف”.

وأوضح أن “النساء تتفوق على الرجال في المعارك”، لافتاً إلى أنهن “خصمٌ أكثر تعقيداً”.

إلى ذلك، قال عالم النفس العسكري أليكسي زاخاروف: “الأمر لا يتعلق بالقسوة. طبيعة المرأة تفيد بأنها خصم أكثر تعقيداً ودقة؛ فالنساء في بعض الأحيان، يتصرفن بتعصب وإصرار أكبر”، مضيفاً “إذا وجدت المرأة نفسها في موقفٍ يستفز عدوانيتها، فيصعب توقع ما يمكن أن تفعله”.

وتابع: “النساء أيضاً، أكثر دهاءً من الرجال. هذه حقيقة. هذه سمة الأمهات. فمنها يتشكل نظام حفاظ المرأة على حياتها وحياة ذريتها”، وفق ما نقلته وكالة نوفوستي.

زاخاروف مضى في القول: “إذا تم استخدام هذه الصفات الأنثوية بطريقة مستهدفة، على سبيل المثال، أن يتم تدريب امرأة ما على أداء مهمة محددة، فيمكن أن تصبح مهنية جادة للغاية وتتفوق على الرجال”.

وأضاف: “لكن هذا أحد وجهي العملة، والآخر هو أن المرأة، فسيولوجياً، غير مهيأة لخوض أعمال قتالية، على العموم، إذا جاز التعبير”.

وزاد: “وقبل كل شيء ردة فعلها اللاإرادية المرتبط بحماية بطنها. لا يمكن للمرأة تجاوز ذلك ونسيان ذلك في لحظة الخطر”.

بحسب عالم النفس العسكري، فإن الاختلاف الأساسي في ردة الفعل الفسيولوجية بين الجنسين هو أن “الرجل في حال وجود خطر على الحياة يمكنه أن ينتصب ويطلق ساقيه، بينما المرأة على العكس من ذلك تثني ساقيها عند الركبتين، وتشدهما إلى بطنها”.

وأردف: “من الصعب دائماً على الرجل، الطبيعي نفسياً، أن يقاوم المرأة، لأن لديه أيضاً استجابات نفسية وغرائز تجاهها، تحدد العلاقة العامة بين الجنسين. حتى الرجل الذي يدرك أن المرأة التي أمامه خصمة له، يصعب جداً عليه إطلاق النار عليها، وأصعب من ذلك قتلها”.

زاخاروف ختم كلامه: “بشكل عام، ترتبط جميع المواقف، تقريباً، التي يقتل فيها الرجل امرأة بحالة عاطفية. لذلك، لا يمكن التقليل من دور المرأة”.

روسيا تتهم بولندا بالقتال إلى جانب أوكرانيا

في السياق، أعلن عضو مجلس إدارة مقاطعة زابوريجيا الروسي فلاديمير روغوف، أنّ “المرتزقة البولنديين وأفراد تشكيل «كراكن» القومي الأوكراني يقاتلون إلى جانب كييف على محور زابوريجيا”.

ونقلت قناة روسيا 24 عن روغوف، قوله: “المعارك الأكثر سخونة تدور من بولوغي إلى غوليايبوليا، بالإضافة إلى جنوب منطقة أوريخوف مباشرةً، وذلك لأنّ قوات العدو تتركز هناك، بما في ذلك الوحدات البولندية ووحدة كراكن هؤلاء هم النازيون الذين أُحضروا إلى هنا من خاركوف”، حسب تعبيره.

وأضاف: “القيادة الأوكرانية وضعت الأوكرانيين المجندين في الخط الأول للدفاع وكحاجز للمرتزقة في هذه الاتجاهات”.

ميدانياً، تأخذ المعارك بين الجيشين الأوكراني والروسي منحى تصاعدياً، في الجبهة الشرقية بخاصة في إقليم دونيتسك، بحسب ما أكد بيان هيئة الأركان العامة الأوكرانية.

وقال البيان إن: القوات الروسية تشن هجمات مكثفة على محاور باخموت وأفديفكا، كما أن وحدات المشاة تحاول اختراق الخطوط الأوكرانية في محور باخموت”، مشيراً إلى أن الجيش الأوكراني يصد هذه الهجمات بـ “نجاح”.

في المقابل، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها قتلت أكثر من 350 جندياً أوكرانياً، كما دمرت مستودعاً يحتوي على قذائف لراجمات الصواريخ “هيمارس” قرب مدينة دنيبروبيتروفسك.

وقالت إنَّ القوات الروسية “أحبطت 12 محاولة تسلل لمجموعات التخريب والاستطلاع الأوكرانية على كريفوي روغ – نيكولايف (خيرسون)، فيما بلغ إجمالي خسائر الوحدات الأوكرانية على هذا المحور نحو 110 جنود خلال يوم”.

اقرأ أيضًا: شاهد|| من داخل “معسكر عقاب” بوتين لقوات روسية.. هذا ما ينتظر 21 مجنداً رفضوا القتال

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى