أخبار العالمسلايد رئيسي

تزامناً مع زيارة الرئيس الصيني للسعودية.. أمريكا تتخذ خطوة ضد بكين وموسكو

تزامناً مع الزيارة التي يجريها الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى المملكة العربية السعودية، أفادت صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، نقلاً عن أشخاص مطلعين بأن الولايات المتحدة ستعلن، اليوم الجمعة، عن عقوبات جديدة تستهدف الصين وروسيا.

خطوة أمريكية تزامناً مع زيارة الرئيس الصيني للسعودية

وقالت الصحيفة الأمريكية في تقريرها، إن العقوبات الجديدة تستهدف “نشر روسيا لطائرات بدون طيار إيرانية في أوكرانيا، وانتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان من قبل البلدين، ودعم بكين للصيد غير القانوني المزعوم في المحيط الهادئ”.

وبحسب التقرير، فإنه سيتم فرض الجزء الأكبر من العقوبات المتوقعة بموجب قانون ماغنيتسكي العالمي، الذي سمي على اسم خبير قانوني توفي في السجن عام 2009 بعد كشفه فضيحة فساد، واستمرت محاكمته بعد وفاته، في قضية أثارت أزمة دبلوماسية بين موسكو وواشنطن.

وتقول الولايات المتحدة إن الاجراءات تهدف على مساءلة كبار المسؤولين الحكوميين والعسكريين ورجال الأعمال المتهمين بانتهاكات حقوق الإنسان والفساد، بالإضافة إلى ردع الآخرين.

صمت روسي صيني

في السياق، أفادت وول ستريت جورنال، بأن سفارتي الصين وروسيا لدى واشنطن “لم تردا على الفور” على طلباتها بالتعليق، لكن كلا البلدين في الماضي رفضا العقوبات الأمريكية ضدهما ووصفوها بـ”المستفزة”، كما اعتبروها “تدخلاً في الشؤون السيادية وتجاوزات قانونية من جانب الولايات المتحدة”.

وكثيراً ما تعرضت بكين وموسكو لمجموعة من العقوبات الأمريكية، بما في ذلك حملة الضغط الغربي بقيادة الولايات المتحدة ضد الحرب الروسية في أوكرانيا ولمعاملة بكين للمعارضة السياسية في هونغ كونغ.

وفقاً للصحيفة، ستجمد العقوبات أي أصول تمتلكها الأهداف داخل الولاية القضائية الأمريكية، وتمنع سفرهم إلى الولايات المتحدة وتحظر التعاملات التجارية معهم.

وأضافت: “بالنسبة للمسؤولين الحكوميين ورجال الأعمال، يمكن أن تؤدي الإجراءات إلى تعقيد سفرهم الدولي وتمويلهم”.

وتابعت: “ومن خلال قطع وصول الشركات إلى أكبر الأسواق في العالم، يمكن للعقوبات أن تعيق عملياتها وفي بعض الحالات تفرض حلها”.

هل تقصدت واشنطن فرض العقوبات بهذا التوقيت؟

وتأتي الخطوة الأمريكية تزامناً مع الزيارة الرسمية التي يجريها الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى المملكة العربية السعودية والتي بدأت الأربعاء وتنتهي اليوم الجمعة.

كما تأتي في وقت تسود العلاقات الأمريكية السعودية نوع من التوتر على خلفية زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الأخيرة إلى المملكة، وكذلك قرار منظمة أوبك بلاس بخفض الإنتاج ما أثار غضب الأمريكان.

زيارة الرئيس الصيني تتصدر عناوين الصحف العربية

على صعيدٍ متصل، تصدرت زيارة الرئيس الصيني إلى السعودية عناوين معظم الصحف العربية، بدءاً من “العرب” التي عنونت المانشيت ” اتفاقيات بالمليارات: الصين تضع يدها على مكاسب الأمريكيين في السعودية”.

والقدس العربي التي خصصت افتتاحيتها لـ”السعودية والصين: أكثر من التوازن مع أمريكا!”.

وقالت: “قد لا تتعلّق الزيارة، على أي حال، بالاقتصاد وحده، ولا بالموازنة السعودية المتقصدة بين واشنطن وبكين، كما أنها لا تمثّل جفاء مع واشنطن، ولا تفكيكاً استراتيجياً للتحالفات الإقليمية ـ العالمية القارة، لكنها مع ذلك، تعبر عن تغيرات مهمة لا يمكن لواشنطن تجاهلها، وتتطلب تفهماً لمصالح دول المنطقة، وليس لاعتبارها قواعد نفط وغاز وصفقات سلاح فحسب، أو باعتبارها دولا تقبل قيادة إسرائيل للمنطقة عسكرياً، مقابل الوعود بوقف تهديد إيران”.

اقرأ أيضًا: بيان القمة السعودية الصينية يركز على شراكة دفاعية-اقتصادية.. واتفاقية مع هواوي قد تغضب الأمريكان

تزامناً مع زيارة الرئيس الصيني للسعودية.. أمريكا تتخذ خطوة ضد بكين وموسكو
تزامناً مع زيارة الرئيس الصيني للسعودية.. أمريكا تتخذ خطوة ضد بكين وموسكو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى