اخبار العالم

الزعيم الفرنسي المتطرف جوردان بارديلا يثير الجدل بتهنئة “عنصرية” لـ منتخب الديوك

أثار رئيس التجمع الوطني الفرنسي جدلاً واسعاً بسبب التهنئة المنحازة التي وجهها لـ منتخب الديوك متجاهلاً صاحب الهدف الأول بالمباراة أمام إنجلترا، أوريلين تشواميني “لأنه ليس من أصحاب البشرة البيضاء” بحسب وسائل الإعلام الفرنسية.

 

تهنئة عنصرية لـ منتخب الديوك 

وكتب جوردان بارديلا: “شكراً أوليفييه جيرو، شكراً ديدييه ديشامب، شكراً الفريق الفرنسي. نحن في منتصف الطريق هناك. المغامرة مستمرة!”.

 

 

وجاءت ردود الأفعال في فرنسا متفقة على شجب موقف بارديلا بتهنئة أصحاب البشرة البيضاء فقط في المنتخب الفرنسي ومعتبرة موقفه “عنصرياً” تجاه لاعبي المنتخب.

 

وقالت وسائل إعلام فرنسية تعليقاً على منشور الزعيم المتطرف: “هدف استثنائي بسرعة 78 كم / ساعة من تشواميني لكن من الواضح أنه لم يجذب انتباه رئيس الحزب الوطني جوردان بارديلا، الذي حرص مع ذلك على تهنئة (بطريقته الخاصة) بعض لاعبي المباراة”.

وأضافت أنه “لم يعترف بأي شكل بالدور الرئيسي الذي لعبه اللاعب الكاميروني المولد، والمحترف في ريال مدريد بالهدف الذي سجله بالمباراة”.

وجاء الهدف الشهير بعد عدة تمريرات، آخرها كان من أنطوان جريزمان إلى تشواميني، الذي استلمها ثم سددها بقوة سكنت أسفل شباك الحارس جوردان بيكفورد، في الدقيقة 17.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى