أخبار العالم

معارك محتدمة في باخموت.. ورئيس فاغنر: يجب النضال من أجل روسيا هنا

مع استمرار الحرب الروسية في أوكرانيا دون وجود أي بوادر لحلها أو انتهائها، وفي الوقت الذي تحاول فيه القوات الروسية بسط سيطرتها الكاملة على مدينة باخموت الأوكرانية، قال رئيس مرتزقة “فاغنر” الروسية إنه “يجب النضال من أجل روسيا هنا”، فيما يقاوم الجيش الأوكراني “الدب الروسي” بدعم لوجستي وعسكري من الغرب.

رئيس فاغنر يدعو “للنضال” من أجل روسيا في باخموت

تعليقاً على محاولة الجيش الروسي السيطرة على مدينة باخمـوت الأوكرانية، قال مؤسس مرتزقة “فاغنر” يفغيني بريغوجين، إنه “يجب النضال من أجل روسيا هنا، وإلا فإن أوكرانيا بمساعدة الناتو، ستخترق الخطوط الحمراء مجدداً، ولن تنتهي العملية العسكرية قريباً”.

ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن بريغوجين، قوله إن “العملية العسكرية في أوكرانيا قد تنتهي حتى غداً”، مضيفاً “من الممكن سحب كل تلك الخطوط التي توجد عليها قواتنا الآن، ومن المستحسن رسمها بخط عريض، وترسيمها كحدود روسية ووضع قوات حرس الحدود الروسية عليها”.

وتابع: “واثق من أن السلطات الأوكرانية ستقرر قريباً، بمساعدة حلف الناتو، اختراق الخطوط الحمراء مجدداً”.

كما أوضح أنه إذا “انتهت العملية العسكرية قريباً، فإن الصراع الجديد قد يكون أكثر مأساوية ودموية”.

وتقول روسيا إن باخمـوت ستكون “نقطة انطلاق لاستكمال السيطرة على منطقة دونباس الصناعية، أحد أهم أهداف موسكو”.

باخموت
معارك محتدمة في باخموت.. ورئيس فاغنر: يجب النضال من أجل روسيا هنا

زيلينسكي يصف باخموت بـ”الحصن”

ومساء أمس السبت، وصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، باخمـوت بأنها “حصن”، ووجه الشكر إلى المدافعين عن المدينة خلال رسالة مصورة دون أن يذكر تفاصيل عن المعارك.

وكانت المخابرات العسكرية البريطانية، قالت إن القوات الأوكرانية التي تدافع عن مدينة باخمـوت تواجه ضغطاً كبيراً متزايداً من القوات الروسية، مع احتدام القتال داخل المدينة الواقعة شرق البلاد وحولها”.

وأضافت في تقريرها اليومي، أمس السبت “أوكرانيا تعزز دفاعاتها في المنطقة وتدفع بوحدات من النخبة، بينما تقدمت قوات الجيش الروسي وتلك التابعة لمجموعة فاغنر الخاصة في الضواحي الشمالية لمدينة باخمـوت”.

وقصفت روسيا آخر طرق الخروج من باخمـوت، يوم الجمعة الماضي، بهدف حصار المدينة بالكامل وتقريب موسكو من تحقيق أول انتصار كبير لها في الحرب منذ ستة شهور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى