اخبار العالم

الأمم المتحدة تحذر من انقلاب بدرجات الحرارة خلال مدّة ليست بعيدة

مع استمرار الأمم المتحدة التحذير من التغيرات المناخية، وتهديدها للكرة الأرضية، كشف تقرير جديد اليوم الإثنين، عن أن السنوات التي كانت الأشد حرّاً مؤخراً ستنقلب خلال جيل لتكون ببرد شديد. 

 

تحذير الأمم المتحدة 

 

وقال العالم في خدمة الأحوال الجوية البريطانية وأحد المؤلفين الرئيسيين للتقرير كريس جونز: “العالم اليوم أكثر برودة من عالم الغد، على الأقل لعقود مقبلة”.

 

يأتي ذلك فيما حذر خبراء الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ الاثنين في تقريرهم الجديد من أنه سيصل الاحترار العالمي الناجم عن النشاط البشري إلى 1.5 درجة مئوية مقارنة بعصر ما قبل الثورة الصناعية اعتباراً من السنوات 2030-2035.

 

وقالت لجنة عليا من العلماء في الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، إن البشرية ما زالت لديها فرصة أخيرة لمنع أسوأ أضرار تغير المناخ في المستقبل.

 

وأوضح التقرير أنه للقيام بذلك يتطلب خفضاً سريعاً للتلوث الكربوني واستخدام الوقود الأحفوري بنحو الثلثين بحلول عام 2035. 

 

غوتيريش يدعو لوقف استخدام الوقود الإحفوري

 

ودعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى إنهاء التنقيب عن الوقود الأحفوري الجديد وتخلي الدول الغنية عن استخدام الفحم والنفط والغاز بحلول عام 2040. 

 

وأضاف خلال تصريحات نقلتها وسائل إعلام: البشرية على جليد رقيق – وهذا الجليد يذوب بسرعة. عالمنا يحتاج إلى عمل مناخي على جميع الجبهات”. 

 

عيدا لمناشداته للعمل بشأن الوقود الأحفوري، لم يدع غوتيريش إلى “عدم وجود فحم جديد” فحسب، بل دعا أيضا إلى إلغاء استخدامه في البلدان الغنية بحلول عام 2030 والدول الفقيرة بحلول عام 2040. وحث على توليد الكهرباء الخالية من الكربون في العالم المتقدم بحلول عام 2035، مما يعني عدم وجود محطات طاقة تعمل بالغاز أيضاً. 

 

ونهاية العام الماضي فشلت الدول الكبرى بالتوصل لاتفاق للحد من انبعاثات الكربون وتعويض الدول النامية على الأضرار التي لحقت بها نتيجة التغير المناخي، خلال مؤتمر المناخ الذي عقد في مصر. 

 

يذكر أنّ العلماء يحذرون من ارتفاع مستوى سطح البحر وذوبان أسرع للثلوج في القطبين نتيجة ارتفاع درجات الحرارة على الأرض بسبب انبعاثات الكربون من الدول الصناعية، إلا أنّ التقرير يتحدث عن انقلاب متوقع بالحرارة.

 

الأمم المتحدة تحذر من انقلاب بدرجات الحرارة خلال مدّة ليست بعيدة
الأمم المتحدة تحذر من انقلاب بدرجات الحرارة خلال مدّة ليست بعيدة

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضاً دراسة فاجأت العلماء.. الأرض تعيش في عام 2080 والتغيرات المناخية تشتد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى