اخبار العالم

باحثاً “استقلال أوروبا وسيادتها” .. الرئيس الفرنسي لأول مرّة في هولندا منذ 23 عاماً 

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى العاصمة الهولندية أمستردام، في زيارة رسمية تلبية لدعوة الملك فيليم ألكسندر، وهي أول زيارة لرئيس فرنسي منذ 23 عاماً، حيث استهلها بالحديث عن “استقلال أوروبا وسيادتها”.

 

الرئيس الفرنسي في هولندا 

 

واستقبل الملك الهولندي فيليم ألكسندر وعقيلته الملكة ماكسيما، الرئيس الفرنسي ماكرون وزوجته بريجيت، وسط مراسم رسمية في القصر الملكي في أمستردام.

 

وزيارة ماكرون التي تستغرق يومين، تعد أول زيارة لرئيس فرنسي إلى هولندا منذ عام 2000.

 

وفي كلمة ألقاها ماكرون في لاهاي عقب مراسم الاستقبال، تطرق إلى مستقبل أوروبا، مطالباً بعدم الاتكال على أحد والبحث عن استقلالية القارة.

 

أوروبا تبحث عن الاستقلال 

 

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه يجب على أوروبا أن تكون قادرة على حماية نفسها، موضحاً أنه من المهم التركيز على استقلالية أوروبا وسيادتها.

 

وأضاف أن الاقتصادات الأوروبية ليست مجهزة كما يلزم، مشيراً إلى أنه يجب أن نقلل من اعتمادنا على الآخرين ونعزز السيادة الأوروبية.

 

وأوضح ماكرون، “أن السوق الأوروبية الموحدة هي طريقنا، لافتا إلى أن روسيا حاولت استخدام الطاقة كسلاح”، حسب وصفه.

 

وتابع: أنه من المهم التركيز على استقلالية أوروبا وسيادتها وهذا ما أدافع عنه، مشيراً إلى أن روسيا شنت حرباً همجية على أوكرانيا، وأنه يجب التفريق بين الاستبداد والديمقراطية.

 

يذكر أنّ ماكرون زار الصين مؤخراً، وهناك أطلق تصريحات وصفت بأنها تظهر توتر العلاقات مع أمريكا، حيث دعا ماكرون إلى التفريق بين سياسية أوروبا تجاه الصين عن سياسة أمريكا التي تعتبر الصين أكبر خطر خارجي يهدد أمنها القومي.

 

باحثاً "استقلال أوروبا وسيادتها" .. الرئيس الفرنسي لأول مرّة في هولندا منذ 23 عاماً 
باحثاً “استقلال أوروبا وسيادتها” .. الرئيس الفرنسي لأول مرّة في هولندا منذ 23 عاماً

اقرأ أيضاً بعد عودته من الصين.. ماكرون يكشف عن “أكبر خطر” تواجهه أوروبا بسبب واشنطن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى