اخبار العالم

تقرير أمريكي: واشنطن تفقد دعم دول مؤثرة بينها واحدة عربية لصالح روسيا والصين

منذ تولي الرئيس الأمريكي جو بايدن سدة الحكم، شهدت العلاقات العربية الأمريكية تداخلات وشد وجذب بالعديد من القضايا، ومؤخراً كشف تقرير أمريكي لصحيفة واشنطن بوست، أن الولايات المتحدة بدأت تفقد دعم دولة عربية أخرى لصالح روسيا.

 

تقرير أمريكي ينشر وثائق مسربة 

 

ونقلت الصحيفة عن وثائق مسربة، بأن عدداً من الدول المؤثرة تتخذ موقفاً غير ملزم، وتتخلى عن دعم واشنطن بشأن أوكرانيا والصين، الأمر الذي يعرقل السياسة الأمريكية.

 

وحسب الوثيقة فإن دول مؤثرة، من ضمنها مصر والهند وباكستان والبرازيل، لا تميل إلى دعم واشنطن في المواجهة مع موسكو وبكين، وتؤكد الصحيفة أن هذه الدول غير راغبة في دعم طرف أو آخر بشكل ملزم و”تسعى إلى الابتعاد” عن الصراع بين الولايات المتحدة والصين وروسيا.

 

وبحسب وكالات الاستخبارات الأمريكية، فإن “القوى الإقليمية المؤثرة تميل إلى البقاء خارجاً” في ضوء التنافس بين واشنطن وموسكو وبكين.

 

وبينما دعم حلفاء الولايات المتحدة الرئيسيون في أوروبا وشرق آسيا حملة بايدن في أوكرانيا ويقدمون المزيد من الأسلحة مقابل التخلي عن الطاقة الروسية، واجهت واشنطن مقاومة في أماكن أخرى، خصوصاً في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 

وثائق تتعلق بمصر 

 

ووفقاً لتقديرات المخابرات الأمريكية، الواردة في الوثائق المسربة، “تحاول مصر التغلب على المواجهة بشأن أوكرانيا ودرء طلبات المساعدة العسكرية من كل من روسيا والولايات المتحدة”.

 

وقبل أيام ذكرت تقارير أمريكية عن وثائق مسربة أن مصر ربما أعدت لإرسال أسلحة وذخائر لأحد طرفي الصراع في أوكرانيا، وتناقضت بعض الوثائق حيث قال بعضها أنها ساندت روسيا وقالت أخرى أنها ساندت أوكرانيا.

 

يذكر أنّ العلاقات بين أمريكا ودول عربية عديدة بينها السعودية ازدادت توتراً مع رفض تلك الدول الضغوط من أجل التدخل في الحرب الأوكرانية من جهة، إضافة إلى قضية زيادة الانتاج النفطي من جهة ثانية.

 

تقرير أمريكي: واشنطن تفقد دعم دول مؤثرة بينها واحدة عربية لصالح روسيا والصين
تقرير أمريكي: واشنطن تفقد دعم دول مؤثرة بينها واحدة عربية لصالح روسيا والصين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى