أخبار العالم

شاهد|| الفيضانات تغرق إيطاليا وتقتل 9 أشخاص.. ومسؤول: كأنها نهاية العالم

لقي ما لا يقل عن 9 أشخاص مصرعهم في منطقة إميليا رومانيا بشمال إيطاليا حيث غمرت الأمطار الغزيرة أمس الأربعاء، الأنهار وأغرقت أحياء بأكملها وأراضي زراعية، مما أدى إلى إلغاء سباق الجائزة الكبرى إيمولا نهاية الأسبوع.

– الفيضانات تغرق إيطاليا

وتسببت الأمطار الغزيرة التي ضربت الأراضي المنبسطة في المنطقة على مدار يومين في فيضان ما يقرب من عشرين نهراً، مما أدى إلى غمر مساحات شاسعة من الأراضي وإجلاء الآلاف من السكان.

وقال دافيد مالدولا، أحد سكان تشيزينا، لوكالة “فرانس برس”، وهو يقف على أنقاض منزله المدمر الذي غمرته المياه، حيث ارتفعت المياه إلى 1.5 متر (خمسة أقدام): “شاهدنا من نافذة (الطابق الثاني) الماء يرتفع تدريجياً”.

وأضاف: “حلقت طائرات الهليكوبتر طوال الليل لإنقاذ الناس”.

 

في فورلي المجاورة، جنوب شرق العاصمة الإقليمية بولونيا، قال العمدة جيان لوكا زاتيني: إن مدينته “مدمرة وتتألم”، مشيراً إلى أن ما حدث يشبه “نهاية العالم”.

وأكدت السلطات الإقليمية مقتل 9 أشخاص، 7 منهم في المنطقة المحيطة بفورلي وتشيزينا.

وحدثت فيضانات في 41 بلدية، بينما أبلغ عدد أكبر عن انهيارات أرضية.

 

وتأثرت آلاف المزارع في المنطقة الزراعية الخصبة، لكن وزير الزراعة فرانشيسكو لولوبريجيدا قال إن المياه يجب أن تنحسر حتى تتمكن الحكومة من تحديد الأضرار.

 

وانتشل الغواصون جثتين من الجثث في فورلي، في إطار جهود إنقاذ ضخمة شملت خدمات الطوارئ والقوات المسلحة وأكثر من ألف متطوع.

– السيول والطين الكثيف

وأظهرت لقطات تلفزيونية عمال الطوارئ وهم ينقلون السكان عبر الشوارع التي غمرتها المياه أو يتم نقلهم في قوارب مطاطية، وغمرت المياه مواقف سيارات واسعة بالكامل، بينما اندفعت السيول من المياه عبر أروقة بولونيا المعترف بها من قبل اليونسكو.

وأظهر مقطع فيديو التقطه خفر السواحل الإيطالي عمال الإنقاذ في طائرة هليكوبتر وهم يسحبون شخصين مسنين من سطح منزل كان منسوب المياه فيه يغطي نوافذ الطابق الأول تقريبا.

وغرقت السيارات وفي المناطق التي انحسرت فيها المياه، فيما امتلأت الشوارع بالطين الكثيف والحطام.

وكانت إميليا رومانيا واحدة من أغنى مناطق إيطاليا، وقد تعرضت بالفعل لأمطار غزيرة منذ أسبوعين، مما تسبب في فيضانات خلفت اثنين من القتلى فيها.

وقال وزير الحماية المدنية نيلو موسوميسي: إن هذه المرة تساقط حوالي 50 سنتيمترا (20 بوصة) من الأمطار في غضون 36 ساعة في فورلي وتشيزينا ورافينا – حوالي نصف معدل هطول الأمطار السنوي المعتاد.

وأضاف موسوميسي إنه سيتم فتح 20 مليون يورو (22 مليون دولار) من أموال الطوارئ في المنطقة، بالإضافة إلى 10 ملايين يورو تم منحها بعد الفيضانات السابقة.

وتسببت الفيضانات في إلغاء سباق الفورمولا 1 إيميليا رومانيا الكبير يوم الأحد المقرر في إيمولا ، حيث قال المنظمون إنهم لا يستطيعون ضمان سلامة المشجعين والفرق والموظفين.

– حالة من الصدمة

سارع عمال الإنقاذ خلال الليل لإنقاذ الأطفال والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة من ارتفاع منسوب المياه.

وقالت السلطات إنه تم إجلاء أكثر من 10000 شخص، بما في ذلك حوالي 3000 في بولونيا و 5000 في رافينا، وانقطعت الكهرباء عن حوالي 50 ألف شخص.

شاهد|| الفيضانات تغرق إيطاليا وتقتل 9 أشخاص.. ومسؤول: كأنها نهاية العالم
شاهد|| الفيضانات تغرق إيطاليا وتقتل 9 أشخاص.. ومسؤول: كأنها نهاية العالم

– الجفاف الى الطوفان

جاءت الأمطار الغزيرة في أعقاب الجفاف الذي ضرب معظم شمال إيطاليا الشتاء الماضي، وأدى إلى نقص قياسي في هطول الأمطار الصيف الماضي.

وقال خبير الأرصاد الجوية في القوات الجوية باولو كابيزي لوكالة “فرانس برس”: “علينا التعود عليها في المستقبل، لأنه لسوء الحظ في السنوات الأخيرة يحدث في كثير من الأحيان وصول هذه الأمطار الغزيرة”.

وأضاف: أنه لا يمكن إلقاء اللوم مباشرة على ظاهرة الاحتباس الحراري ولكن “التكرار المتزايد باستمرار لهذه الظاهرة يمكن أن يكون بوضوح نتيجة لتغير المناخ المستمر”.

وغردت رئيسة الوزراء الإيطالية، جيورجيا ميلوني، المتواجدة في اليابان لحضور قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى، لدعم المتضررين، حيث قالت إن الحكومة “مستعدة للتدخل بالمساعدات اللازمة”.

ومن المتوقع أن تهدأ الأمطار على المنطقة التي غمرتها الفيضانات اليوم الخميس.

شاهد|| الفيضانات تغرق إيطاليا وتقتل 9 أشخاص.. ومسؤول: كأنها نهاية العالم
شاهد|| الفيضانات تغرق إيطاليا وتقتل 9 أشخاص.. ومسؤول: كأنها نهاية العالم

اقرأ أيضا:

))شاهد|| انفجار يوقف حركة القطارات في القرم.. وفاغنر تعلن موعد السيطرة على باخموت وغارات روسية تستهدف كييف 

)) تسجيل “أصوات مترددة” من أكبر كائن حي في على سطح الكوكب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى