أخبار العالم

مع تلاشي الآمال بالعثور عليها.. لقطات من قلب غواصة تيتان المفقودة وخبر “غير سار”

مع تلاشي الآمال بالعثور على غواصة تيتان التي فقدت في المحيط الأطلسي، بدأ اليوم الخميس، العد التنازلي لنفاد إمدادات الهواء في الغواصة المختفية.

لقطات من داخل غواصة تيتان المفقودة

ما أن اختفت غواصة تيتان، حتى طفت إلى السطح العديد من الأسئلة حول طبيعة عملها وآلية التحكم بها.

ولعل النقطة الأولى الأكثر مفاجأة هي أن التحكم بالغواصة يتم عن طريقة “وحدة تحكم فيديو معدلة” شبيهة بتلك المستخدمة في ألعاب الكمبيوتر أو “بلاي ستيشن”، بحسب ما أظهر فيديو صور على متنها العام الماضي، وأعادت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” نشرها مجدداً.

أما المفاجأة الثانية، فتكمن في أن الاتصال مع الغواصة تعطل أيضا عام 2018ـ وتاهت في البحر لأكثر من ساعتين قبل استعادة الاتصالات، عندما قام مراسل “سي بي إس”، الصحافي ديفيد بوج برحلة على متنها.

 

كيف تبدو غواصة تيتان من الداخل؟

الغواصة ضيقة للغاية من الداخل، حيث يبلغ حجمها 670 سم × 280 سم × 250 سم، ويمكن أن تحمل طاقماً مكوناً من خمسة أشخاص فقط أي قائد المركبة وأربعة ركاب.

في حين أنها أكبر من منافسيها، حيث يتعين على الركاب الجلوس على الأرض مع مساحة محدودة للتنقل.

كما يوجد في مقدمة السفينة فتحة كبيرة مقببة توفر نقطة مشاهدة، والتي تدعي الشركة أنها “أكبر منفذ عرض لأي غواصة مأهولة في أعماق البحار”.

يذكر أن تيتان التي تمتلك حوالي 96 ساعة من احتياطي الأكسجين على متنها بدأت رحلتها المشؤومة يوم الأحد الماضي، ثم فقد الاتصال بها.

وتحمل على متنها 5 ركاب انطلقوا في رحلة سياحية استكشافية تبلغ تكلفتها 250 ألف دولار للشخص الواحد، وهم: الملياردير البريطاني هيميش هاردينغ (58 عاماً) ورجل الأعمال من أصل باكستاني شاه زاده داود (48 عاماً) وابنه سليمان (19 عاماً)، والمستكشف الفرنسي بول هنري نارجوليت (77 عاماً)، بالإضافة إلى المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “أوشن جيت إكسبيديشنز” راش ستوكتن.

غواصة تيتان
مع تلاشي الآمال بالعثور عليها.. لقطات من قلب غواصة تيتان المفقودة وخبر “غير سار”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى