منوع

مادة موجودة في أشهر المشروبات الغازية ستدرج “كمسبب مُحتمل للسرطان”

ذكرت تقارير اليوم الخميس، أن منظمة الصحة العالمية بصدد إدراج مادة موجودة في أشهر المشروبات الغازية، على أنها “مسببة للسرطان”.

 

مادة في أشهر المشروبات الغازية قد تسبب السرطان

 

وفي تقرير لصحيفة الغارديان ذكر أن مادة الأسبارتام، وهي محلي اصطناعي يستخدم في آلاف المنتجات في جميع أنحاء العالم بما في ذلك دايت كوك والآيس كريم والعلكة، ستصنف على أنها “مسببة محتملة للسرطان للبشر”. 

 

وقد أجرى ذراع منظمة الصحة العالمية لأبحاث السرطان، وهو الوكالة الدولية لأبحاث السرطان (IARC)، استعراضاً لسلامة الأسبارتام وسينشر تقريراً في الشهر المقبل. وهو يستعد لوضع المحلي الاصطناعي في قائمة “مسببات محتملة للسرطان للبشر”، حسبما ذكرت رويترز اليوم الخميس أيضاً.

 

وهذا يعني حسب التقرير أن هناك بعض الأدلة التي تربط بين الأسبارتام والسرطان، لكنها محدودة. وستثير هذه الخطوة جدلاً على الأرجح. 

 

وواجهت IARC انتقادات لإثارة القلق بشأن مواد أو حالات صعب تجنبها. فقد وضعت “العمل ليلاً وتناول اللحوم الحمراء” في فئة مسببات محتملة للسرطان، وأدرجت استخدام الهواتف المحمولة كمسبب محتمل للسرطان. 

 

وأجري استعراض سلامة IARC لتقييم ما إذا كان الأسبارتام خطرًا محتملاً أم لا، بناءً على جميع الأدلة المنشورة، حسب ما نقلت الغارديان عن شخص مطلع على المسألة.

 

دراسات مستمرة على الأسبارتام

 

وستستعرض لجنة خبراء منظمة الصحة العالمية المخصصة لإضافات الغذاء، المعروفة باسم JECFA (اللجنة المشتركة بين منظمة الصحة العالمية و منظمة الأغذية والزراعة لخبراء إضافات الغذاء)، إلى جانب تحديدات من المنظمات التنظيمية الوطنية، استخدام الأسبارتام هذا العام أيضًا. 

 

وقال المتحدث باسم IARC إن نتائج كل من لجان IARC و JECFA سرية حتى يوليو/ تموز، لكنه أضاف أنها “متكاملة”، حيث يمثل استنتاج IARC “الخطوة الأساسية الأولى لفهم السرطانية”. وتجري اللجنة المخصصة لإضافات الغذاء “تقييم المخاطر، والذي يحدد احتمالية حدوث نوع معين من الضرر (على سبيل المثال، السرطان) تحت ظروف ومستويات معينة من التعرض”. 

 

ويستخدم الأسبارتام على نطاق واسع منذ ثمانينيات القرن الماضي كمحلي على طاولة الطعام، وفي منتجات مثل المشروبات الغازية الخالية من السكر والعلكة وحبوب الإفطار وقطرات السعال. وهو مصرح باستخدامه عالميًا من قبل المنظمات التنظيمية التي استعرضت جميع الأدلة المتاحة، ودافعت شركات الأغذية والمشروبات الكبرى عن استخدامها له على مدار عقود. 

 

من جانبه أعرب قطاع الأغذية عن قلقه الشديد بشأن التقارير اليوم الخميس. وبدورها قالت فرانسيس هانت-وود، الأمينة العامة للجمعية الدولية للمحليات: “الأسبارتام هو واحد من أكثر المكونات بحثًا في التاريخ، حيث أعلن أكثر من 90 هيئة لسلامة الغذاء في جميع أنحاء العالم أنه آمن، بما في ذلك هيئة سلامة الغذاء الأوروبية”.

 

مادة موجودة في أشهر المشروبات الغازية ستدرج "كمسببة للسرطان"
مادة موجودة في أشهر المشروبات الغازية ستدرج “كمسببة للسرطان”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى