اخبار العالم

لابيد يحذر من “سباق تسلح نووي”.. ويتحدث عن مطلب سعودي “لن توافق” عليه إسرائيل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق يائير لابيد، اليوم الأحد: “إسرائيل ترفض سباق تسلح نووي في منطقة الشرق الأوسط يمكن أن يعرّضها للخطر”.

لابيد يحذر

ونقل الموقع الإلكتروني الإسرائيلي “واللا”، عن لابيد تحذيره الشديد من أن “توقيع اتفاق التطبيع مع السعودية بالشكل المطروح أو المعلن من خلال وسائل الإعلام الغربية سيقود إلى سباق تسلح نووي في المنطقة، وهو ما يعارضه بقوة”.

وأضاف لابيـد: “مشكلة اتفاق التطبيع مع السعودية سيسمح بتخصيب اليورانيوم على الأراضي السعودية، وإسرائيل لا يمكنها الموافقة على ذلك تحت أي ظرف من الظروف”.

وأردف: “الإدارة الأمريكية تعرف هذا الأمر، لكونه سيؤدي إلى سباق تسلح نووي في منطقة الشرق الأوسط، وسيشكل خطراً على الأرواح ويجب عدم الموافقة عليه”.

ويوم الخميس الماضي أيضاً، أعلن زعيم المعارضة الإسرائيلي معارضته لأي اتفاق تطبيع مع السعودية يتضمن تخصيب اليورانيوم في المملكة بدعوى “تهديده لأمن إسرائيل والمنطقة”.

وقالت قناة كان العبرية، الأربعاء الماضي، إن “المعضلة الرئيسية في التوصل لاتفاق لتطبيع العلاقات بين إسرائيل والسعودية هي المطلب السعودي ببناء محطة نووية”.

وزادت: “المطلب الرئيسي الذي يطرحه السعوديون على الولايات المتحدة في طريق التطبيع يتعلق بمسألة الطاقة النووية المدنية. كبار المسؤولين في إسرائيل منقسمون حول هذه القضية”.

وأفادت تقارير صحفية نقلاً عن مسؤولين أمريكيين أن إسرائيل ستقدم تنازلات للفلسطينيين من أجل تسهيل الاتفاق، مشيرين إلى أنه يمكن التوصل إلى اتفاق تطبيع بين تل أبيب والرياض، في غضون 9 إلى 12 شهراً.

وأشارت التقارير إلى أن مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، التقى مع ولي العهد السعودي الأمير بن سلمان، في جدة قبل أسبوعين من أجل تسريع المحادثات بين الإسرائيليين والسعوديين.

لابيد
لابيـد يحذر من “سباق تسلح نووي”.. ويتحدث عن مطلب سعودي “لن توافق” عليه إسرائيل

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى