أخبار العالم

“فاغنر” تشعل التوتر على الحدود بين ليتوانيا وبيلاروسيا

أعلنت حكومة ليتوانيا، اليوم الأربعاء، إغلاق نقطتين حدوديتين مع بيلاروسيا، رداً على لجوء عناصر من مجموعة فاغنر العسكرية الروسية إليها.

فاغنر تشعل التوتر على الحدود بين ليتوانيا وبيلاروسيا

وقررت الحكومة الليتوانية إغلاق نقطتين من إجمالي ست نقاط للعبور على حدودها مع بيلاروسيا، بسبب الأوضاع الجيوسياسية، وذلك عقب أسابيع من لجوء مجموعة فاغنر الروسية الخاصة.

وقالت وزيرة داخلية ليتوانيا أجني بيلوتايت: “هذا القرار هو أحد الإجراءات الوقائية لاحتواء التهديدات للأمن القومي والاستفزازات المحتملة على الحدود”.

وفي الأسابيع القليلة الماضية نصح مسؤولون في ليتوانيا المواطنين بعدم السفر إلى بيلاروسيا الحليف الوثيق لروسيا، ووضعوا لافتات على الحدود المشتركة مكتوب عليها “لا تخاطروا بسلامتكم، لا تسافروا إلى بيلاروسيا. قد لا تتمكنون من العودة”.

من جهتها، ندّدت بيلاروسيا، اليوم الأربعاء، بقرار ليتوانيا إغلاق معبرين حدوديين معها، وبحسب حرس الحدود البيلاروسيين فإن إغلاق هذه المعابر يؤدي إلى زيادة طوابير الانتظار في اتجاه ليتوانيا وبالتالي تأخير في التخليص الجمركي للبضائع.

ويزداد التوتّر منذ أسابيع بين بيلاروسيا وجارتيها بولندا وليتوانيا، اللتين تدرسان إغلاق حدودهما مع جارتهما بالكامل.

اقرأ أيضاً.. واشنطن تعلّق على تصريحات الجندي الأمريكي المعتقل في كوريا الشمالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى