اخبار العالم

زعيم كوريا الشمالية يرد على “بروفة الحرب النووية” باختبار صواريخ كروز

لم تمر سوى ساعات على إعلان أمريكا وكوريا الجنوبية عن إطلاق مناورات عسكرية كبيرة تحاكي حرباً شاملة، حتى خرج صباح اليوم الإثنين زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون للإشراف على إطلاق صواريخ كروز الباليستية.

 

زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار صواريخ

 

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أشرف على اختبار لصواريخ كروز الاستراتيجية.

 

وأضافت الوكالة إن كيم زار أسطولاً بحرياً متمركزاً على الساحل الشرقي لتفقد الاختبار على سفينة حربية، دون تحديد موعد الزيارة.

 

وأشارت الوكالة إلى أن الإطلاق يهدف إلى التحقق من “القدرات القتالية للسفينة وخصائص نظامها الصاروخي” مع تحسين قدرة البحارة على تنفيذ “مهمة هجومية في حرب فعلية”.

 

وأضافت أن “السفينة قصفت الهدف بسرعة دون خطأ”، ونقلت الوكالة عن كيم قوله إن السفينة “تتمتع بقدرة عالية على الحركة وقوة ضاربة قوية واستعداد دائم للقتال لمواجهة المواقف المفاجئة”.

 

وجاءت أحدث تجربة صاروخية بينما بدأت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريبات أولتشي فريدم غارديان الصيفية التي تهدف إلى تحسين الاستجابة المشتركة لتهديدات كوريا الشمالية النووية والصاروخية المتطورة.

 

ونددت بيونغيانغ بالتدريبات العسكرية للبلدين الحليفين ووصفتها بأنها “بروفة لحرب نووية”.

 

زعيم كوريا الشمالية يرد على "بروفة الحرب النووية" باختبار صواريخ كروز
زعيم كوريا الشمالية يرد على “بروفة الحرب النووية” باختبار صواريخ كروز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى