اخبار العالم

الأسوأ منذ 84 عاماً.. كارثتان “موجعتان” في كاليفورنيا ومشاهد لما جرى

تعرضت كاليفورنيا لـ”كارثتين موجعتين” خلال الساعات الماضية، حيث غمرت العاصفة الاستوائية هيلاري التي وصفت بأنها الأسوأ منذ 84 عاماً جنوب الولاية، فيما ضربها زلزال عنيف بقوة 5.1 درجة.

– كارثتان “موجعتان” في كاليفورنيا

وفقاً لوكالة “أسوشيتد برس” فقد غمرت العاصفة ولاية كاليفورنيا من الساحل إلى الجبال والصحاري الداخلية مساء أمس الأحد، مما دفع عمليات الإنقاذ من الأنهار المتضخمة وأجبر بعض أكبر المناطق التعليمية في البلاد على إلغاء دروس يوم الاثنين. 

واستعد الملايين لمزيد من الفيضانات والانهيارات الطينية، حتى عندما بدأت العاصفة في الضعف.

وهذه العاصفة الاستوائية التي تضرب جنوب كاليفورنيا هي الأسوأ منذ 84 عاما، إذ أسقطت هيلاري ما يزيد عن نصف متوسط ​​هطول الأمطار في بعض المناطق الجبلية والصحراوية، بما في ذلك مدينة بالم سبرينغز الصحراوية، التي شهدت ما يقرب من 3 بوصات من الأمطار مساء الأحد.

 

وحذر خبراء الأرصاد من حدوث فيضانات مفاجئة وخطيرة عبر مقاطعتي لوس أنجلوس وفينتورا، حيث أنقذ مسؤولو الإطفاء 13 شخصا من المياه العميقة في مخيم للمشردين على طول نهر سان دييغو المرتفع. 

وفي الوقت نفسه، جرفت الأمطار والحطام بعض الطرق وترك الناس سياراتهم عالقة في المياه الراكدة، فيما قامت أطقم العمل بضخ مياه الفيضانات من غرفة الطوارئ في مركز أيزنهاور الطبي في رانشو ميراج.

 

وكان من المتوقع أن تضعف العاصفة مع استمرارها في التحرك شمالا فوق كاليفورنيا ونيفادا، لكن التهديدات ظلت قائمة. 

وقال ريتشارد باش، متخصص الأعاصير في المركز الوطني للأعاصير: إن العاصفة يجب أن تصبح “إعصارا ما بعد المداري” في وقت ما يوم الإثنين حيث تفقد مركزًا محددًا جيدًا، ولكن لا يزال من المحتمل هطول أمطار “غزيرة جدًا” ورياح قوية.

ومن جانبها، قالت دائرة مدارس لوس أنجلوس الموحدة، وهي ثاني أكبر نظام مدرسي في البلاد: إن جميع الحرم الجامعية سيتم إغلاقها يوم الاثنين، كما فعلت المناطق في جميع أنحاء المنطقة، وأجلت مدارس سان دييغو اليوم الأول من الدراسة من الاثنين إلى الثلاثاء.

– ضربها زلزال عنيف

وفي السياق، هز زلزال متوسط ​​مساحة كبيرة من جنوب كاليفورنيا أمس الأحد، بعد ساعات فقط من وصول عاصفة استوائية إلى الشاطئ جلبت معها أمطار غزيرة.

وضرب الزلزال الذي بلغت قوته 5.1 درجة في الساعة 2:41 بعد الظهر على بعد 4 أميال (7 كيلومترات) جنوب شرق مجتمع أوجاي الجبلي، على بعد حوالي 80 ميلا (130 كيلومترا) شمال غرب وسط مدينة لوس أنجلوس، وفقا للمسح الجيولوجي الأمريكي.

 

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية: إنه تم الشعور به على نطاق واسع في جميع أنحاء المنطقة وتبعته الهزات الارتدادية الأصغر.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع أضرار جسيمة أو إصابة، وفقاً لمكتب مأمور مقاطعة فينتورا.

ووقع الزلزال في الوقت الذي كانت تستعد فيه السلطات للعاصفة الاستوائية هيلاري التي كانت تتحرك في الجزء الجنوبي من الولاية.

الأسوأ منذ 84 عاماً.. كارثتان "موجعتان" في كاليفورنيا ومشاهد لما جرى
الأسوأ منذ 84 عاماً.. كارثتان “موجعتان” في كاليفورنيا ومشاهد لما جرى

اقرأ أيضا:

))الأرصاد المصرية تحذر من “القاتل المجهول” على الشواطئ خلال الاصطياف

)) بالفيديو|| ردة فعل مثيرة من قطيع جواميس عندما تخلف “أحدهم” وكادت الأسود تلتهمه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى