اخبار العالم

وزير الخارجية الإيراني يوجه تحذيراً لكل من السويد والدنمارك ويدعوهما لأمر

قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الاثنين: “نحذر السويد والدنمارك من أن العالم الإسلامي لن يتحمل مواصلة الإساءة للمصحف الشريف”.

وزير الخارجية الإيراني يوجه تحذيراً للسويد والدنمارك

وندد عبد اللهيان باستمرار إحراق المصحف في أوروبا، داعياً السويد والدنمارك إلى “إعادة النظر في هذا المسار الخاطئ قبل فوات الأوان”.

جاءت تصريحات وزير الخارجية الإيراني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الماليزي زمبري عبد القادر، في العاصمة الإيرانية طهران.

ويوم أمس الأحد، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إنها استدعت بشكل منفصل القائمين بالأعمال، السويدي و الدنماركي، في طهران على خلفية استمرار الإساءة للمصحف الشريف.

واستنكرت الخارجية الإيرانية، في بيان، استمرار إهانة المقدسات الإسلامية، وأكدت أن الحكومتين السويدية والدنماركية، تتحملان مسؤولية الإساءة للمصحف الشريف.

ونقلت وسائل إعلام رسمية عن رئيس إدارة حقوق الإنسان بوزارة الخارجية الإيرانية قوله “إيران تحمل الحكومتين السويدية والدنماركية المسؤولية الكاملة والتداعيات الخطيرة لتدنيس المصحف الشريف”.

وأحرق أشخاص مناهضون للإسلام في الدانمارك والسويد نسخا من المصحف أو دنسوها في الأشهر القليلة الماضية، مما أثار غضب العالم الإسلامي ومطالبات لحكومتي دولتي الشمال الأوروبي بحظر مثل هذه الأعمال كما قامت بعض الدول باستدعاء سفراء ودبلوماسيين ممثلين للسويد والدنمارك لإبلاغهم بالاحتجاج على هذه الأعمال.

ونددت حكومتا البلدين بعمليات الحرق وقالتا إنهما تدرسان إصدار قوانين جديدة تهدف إلى منع مثل هذه الأعمال.

وزير الخارجية الإيراني
إيران توجه تحذيراً لكل من السويد والدنمارك ويدعوهما لأمر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى