اخبار العالم

أمريكا تسعى لحل أزمة النيجر.. ومسؤولة رفيعة تتوجه للمنطقة

توجّهت مسؤولة أمريكية كبيرة، اليوم الجمعة، إلى غرب إفريقيا في محاولة دبلوماسية جديدة لحل الأزمة المستمرة منذ شهر في النيجر إثر الانقلاب على الرئيس محمد بازوم.

– أمريكا تسعى لحل أزمة النيجر

وفقاً لتقارير إعلامية، فإنه من المقرر أن تزور كبيرة الدبلوماسيين الأمريكيين لشؤون منطقة جنوب الصحراء الكبرى في إفريقيا، مولي فيي، كلاً من نيجيريا وغانا وتشاد.

وفي 26 يوليو الماضي، أطاح الجيش في النيجر بالرئيس بازوم الذي سبق أن رحب بالقوات الأمريكية والفرنسية لقتال المتطرفين في الساحل.

وفي بيان لها، قالت وزارة الخارجية الأمريكية: إن مولي فيي، ستتطرق خلال جولتها “للأهداف المشتركة المتمثلة في الحفاظ على الديمقراطية التي اكتسبتها النيجر بشق الأنفس وتحقيق الإفراج الفوري عن الرئيس بازوم، وعائلته وأعضاء حكومته المحتجزين ظلماً”.

وأضافت أن فيي، ستجري أيضاً مشاورات مع كبار المسؤولين في بنين وساحل العاج والسنغال وتوغو، وكلها أعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إكواس”.

وستزور أيضاً تشاد، حيث ستبحث بحسب الخارجية الأمريكية العنف في السودان بالإضافة إلى الانتقال السياسي في تشاد.

وفي وقتٍ سابقٍ من اليوم، سمحت الإدارة العسكرية في النيجر لجيشي بوركينا فاسو ومالي بالتدخل في أراضيها “حال تعرضت لعدوان”.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس” منحت المجلس العسكري بالنيجر مهلة انتهت في 6 أغسطس/ آب، للإفراج عن الرئيس محمد بازوم وإعادته للحكم، بعد الإطاحة به في انقلاب عسكري في 26 يوليو/ تموز المنصرم، بقيادة رئيس وحدة الحرس الرئاسي الجنرال عبد الرحمن تشياني.

وأكدت “إيكواس” أنها ستطرح كافة الخيارات بما فيها التدخل العسكري، على الطاولة في حال لم يستجب الانقلابيون لمطالبها.

أمريكا تسعى لحل أزمة النيجر.. ومسؤولة رفيعة تتوجه للمنطقة
أمريكا تسعى لحل أزمة النيجر.. ومسؤولة رفيعة تتوجه للمنطقة

تابع المزيد:

))قادة الانقلاب في النيجر يمنحون الضوء الأخضر لدولتين بالتدخل حال وقوع هجوم عسكري لـ”إيكواس”

))شاهد: أول تغريدة لترامب بعد إطلاق سراحه من سجن فولتون ..بعد غياب استمر لأكثر من عامين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى