ستيب سبورت

مقتل 12 شخصاً على الأقل في تدافع بملعب بمدغشقر (فيديو)

قال رئيس وزراء الدولة الواقعة في المحيط الهندي كريستيان نتساي: إن 12 شخصاً على الأقل قتلوا، اليوم الجمعة، في تدافع جماهيري في استاد في أنتاناناريفو عاصمة مدغشقر.

– قتلى في تدافع بملعب بمدغشقر

وفي إفادة صحفية من مستشفى في أنتاناناريفو حيث تم نقل الضحايا، قال نتساي: “الحصيلة الأولية تظهر 12 قتيلاً ونحو 80 جريحاً”.

ووقع التدافع عند مدخل استاد باريا حيث وصل حشد من حوالي 50 ألف متفرج لحضور حفل افتتاح دورة ألعاب جزر المحيط الهندي.

ولم يعرف على الفور سبب المأساة لكن الصليب الأحمر قال إن الحصيلة قد ترتفع.

فيما قال أنتسا ميرادو، مدير الاتصالات في الصليب الأحمر، لوكالة فرانس برس: “كان هناك الكثير من الناس عند المدخل، ما أدى إلى حدوث تدافع”.

ودعا الرئيس أندري راجولينا، الذي حضر الحفل الرياضي، إلى الوقوف دقيقة صمت، وقال رئيس الدولة في كلمة بثها التلفزيون: نحن حوالي 50 ألف متفرج سنكون حاضرين في الملعب، إنه حدث مأساوي لأنه كان هناك تدافع، ووقعت إصابات ووفيات عند المدخل. 

وأوضحت التقارير الإعلامية أن خدمات الطوارئ والشرطة والدرك موجودة في مكان، الملعب للسيطرة على الوضع، والتحقيق حول ملابسات الواقعة وسبب وقوع التدافع.

وبثت لقطات تلفزيونية صورا لأشخاص مذهولين ومصدومين يحاولون تحديد مكان أحذيتهم المكدسة بين الأشياء المفقودة في التدافع المميت.

وأظهرت صور أخرى من داخل الملعب، تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي، المدرجات مكتظة بالمتفرجين.

والجدير ذكره أن ألعاب جزر المحيط الهندي هي مسابقة متعددة التخصصات تقام هذا العام في مدغشقر حتى 3 سبتمبر، ويتم عقدها كل 4 سنوات في جزر مختلفة في جنوب غرب المحيط الهندي منذ حوالي أربعين عاما، وأقيمت النسخة السابقة في موريشيوس.

مقتل 12 شخصاً على الأقل في تدافع بملعب بمدغشقر (فيديو)
مقتل 12 شخصاً على الأقل في تدافع بملعب بمدغشقر (فيديو)

اقرأ أيضاً:

)) صحيفة تكشف سبب وفاة نجم رياضي أمريكي بشكلٍ مفاجئ بعمر 36 عاماً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى